EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2010

الحلقة الـ97: وفاة الثري "عمر أرهان" إثر إصابته بأزمة قلبية

في مفاجأة من العيار الثقيل، توفي الثري العجوز عمر أرهان، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، نتيجة حالته النفسية السيئة التي انتابته جراء المشاكل الأخيرة التي وقعت بينه وبين زوجته بهية خانوم، يأتي ذلك في الوقت التي تستعد فيه أسماء الزواج من محمود داخل منزل عائلتها الجديد.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2010

الحلقة الـ97: وفاة الثري "عمر أرهان" إثر إصابته بأزمة قلبية

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 97

تاريخ الحلقة 31 ديسمبر, 2010

في مفاجأة من العيار الثقيل، توفي الثري العجوز عمر أرهان، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، نتيجة حالته النفسية السيئة التي انتابته جراء المشاكل الأخيرة التي وقعت بينه وبين زوجته بهية خانوم، يأتي ذلك في الوقت التي تستعد فيه أسماء الزواج من محمود داخل منزل عائلتها الجديد.

شعر الثري العجوز بحالة من الحزن والضيق، وذلك بعد أن رفضت زوجته بهية خانوم العفو عنه نتيجة الخيانات المتكررة والأعمال الصبيانية التي كان يقوم بها، وآخرها خيانتها مع شريكته القديمة شادية خانوم.

أفرط الثري العجوز في تناول المشروبات الكحولية لدرجة جعلته يفقد الوعي في كثير من الأوقات، وأثناء تناوله الكحول شعر بألم شديد في صدره، وسقط على الأرض مغشيا عليه.

وعندما توجه أمير الابن الأصغر لعمر أرهانلزيارة والده، وجده ملقى على الأرض، فنقله على الفور إلى أحد المستشفيات الكبرى بالعاصمة التركية أنقره.

أكد الأطباء المعالجون لعمر أرهان أن حالته الصحية متدهورة للغاية، لدرجة تمنعهم من إجراء جراحة قلبية لتوسيع الشريان المغذي لعضلات القلب، كما طلب الأطباء ضرورة توفير الراحة للعجوز حتى يتمكنوا من إجراء العملية في أسرع وقت.

شعر عمر أرهان أن حياته أوشكت على الانتهاء، وقرر أن يجلس مع جميع أفراد عائلته ليعلن اعتذاره عن كل الأعمال الخاطئة التي قام بها في حقهم.

وطلب الثري العجوز من ابنه سليم الذي عاد من رحلته فور علمه بمرض والدهأن يحسن معاملة شقيقه الأصغر أمير، وطالبهما بضرورة الاهتمام بالمجموعة التجارية العريقة لتحافظ على رياديتها داخل السوق التركي.

وأكد أرهان لزوجته أنه ما زال يكن لها كل الحب والاحترام، معتذرا عن كل الأعمال الصبيانية التي قام بها منذ زواجهما، وأثناء حديثه ذرفت الدموع من عينه، ثم رحل من عالم الدنيا المليء بالخطايا والتجاوزات.

وفي جنازة مهيبة، وارى الثرى العجوز الثري في مدافن العائلة، وسط حضور كثيف من رجال الإعلام والصحافة، لكونه من أشهر الشخصيات العامة في المجتمع التركي.

في سياق آخر من الأحداث، تقدم الشاب محمود إلى السيد جمال والد أسماءلطلب الزواج من ابنته الحسناء، مؤكدا على أنه سيكون سعيدا للغاية في حال موافقة الأسرة البسيطة على طلبه.

أكد السيد جمال أن الأمر يرجع لابنته، مشيرا إلى أنه سيكون سعيدا في حال سعادة ابنته بالتجربة الثانية للزواج.

شعر السيد جمال بحالة من الحزن جراء طلب الزواج، خاصة وأنه كان يتمنى أن تعود أسماء إلى زوجها القديم سليم أرهان، وإعادة تكوين أسرتهما الصغيرة.