EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2010

الحلقة الـ92: "سليم" يدخل في صدام جديد مع والده

فجأة -وبدون أية مقدمات- قرر سليم بك أن يعيد لسليمان -ابن عمه وشريكه القديم- حصته في شركة ARG التي يترأس سليم مجلس إدارتها، وذلك دون الرجوع إلى مجلس إدارة الشركة.

  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2010

الحلقة الـ92: "سليم" يدخل في صدام جديد مع والده

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 92

تاريخ الحلقة 01 أغسطس, 2010

فجأة -وبدون أية مقدمات- قرر سليم بك أن يعيد لسليمان -ابن عمه وشريكه القديم- حصته في شركة ARG التي يترأس سليم مجلس إدارتها، وذلك دون الرجوع إلى مجلس إدارة الشركة.

جاء قرار سليم بمثابة صدمة مدوية للجميع، وبالتحديد والده الثري العجوز عمر أرهان، الذي رفض بشدة القرارات التي اتخذها ابنه الأكبر، وذلك خلال حلقة اليوم (1 من أغسطس/آب الجاري) من المسلسل التركي "قلوب منسيةوطلب عمر أرهان من ابنه ضرورة التراجع عن هذه القرارات التي اتخذها، لأنه المسؤول الأول في الشركة.

رفض سليم تنفيذ طلبات والده، مؤكدا أنه رئيس مجلس الإدارة ويحق له اتخاذ كل القرارات التي يتخذها في صالح العمل وصالح العائلة الثرية.

أصيب عمر أرهان بحالة من الهلع والحزين الشديد، بسبب الصدام الكبير الذي وقع بينه وبين ابنه الأكبر، وشعر الأب العجوز بحالة من الاختناق، الأمر الذي ينذر بإصابته بجلطة قلبية.

ولذلك ذهب أمير إلى شقيقه الأكبر سليم، وطلب منه عدم الدخول في صدامات مع والده، كما طلب أمير من شقيقه ضرورة الرجوع عن قراره، ولكن سليم لم ينصت لحديث شقيقه.

في سياق مختلف، تأكد لسليم عدم إمكانية الرجوع مجددا إلى زوجته الحسناء أسماء، خاصة بعد أن شاهدها في غرفة شقيقه أمير يتبادلان كلمات العشق والغزل.

وكانت أسماء قد قامت بزيارة إلى أمير في المستشفى للاطمئنان على حالته الصحية بعد الحادث الأليم الذي تعرض له في إحدى سباقات الرالي، وظلّ أمير يشكر أسماء بشدة على وقوفها بجوارها طيلة الأزمات التي مر بها في حياته.

فهم سليم اللقاء الذي دار بين شقيقه أمير وزوجته أسماء عن طريق الخطأ؛ حيث ظن أن قلب أسماء دقّ بحب شقيقه أمير، فقرر سليم التضحية، وتحدث مع صديقه القريب زكريا، وأكد له أنه سوف ينفصل عن زوجته أسماء، حتى يسهل لشقيقه الزواج من أسماء.

رفض زكريا القرارات التي يتخذها صديقه، وطالبه بالتروي وأن يفكر في نفسه وحياته الزوجية أكثر من تركيزه على توفير السعادة للآخرين.