EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

الحلقة الـ91: "سليم" يعود للرومانسية عبر باقة من الورود

في ليلة رومانسية نسجت خيوطها كلمات الغزل والعشق، أعاد رجل الأعمال الوسيم سليم بك الأذهان إلى قصة حبه المتوهجة برفقة زوجته أسماء، بعد أن ذهب إليها في المنزل وطالبها بالعفو عن كافة الأحداث التي وقعت في الماضي.

  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

الحلقة الـ91: "سليم" يعود للرومانسية عبر باقة من الورود

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 91

تاريخ الحلقة 31 يوليو, 2010

في ليلة رومانسية نسجت خيوطها كلمات الغزل والعشق، أعاد رجل الأعمال الوسيم سليم بك الأذهان إلى قصة حبه المتوهجة برفقة زوجته أسماء، بعد أن ذهب إليها في المنزل وطالبها بالعفو عن كافة الأحداث التي وقعت في الماضي.

شعر سليم بضرورة العودة مجددا إلى حياته الأسرية السابقة، وقام بضرورة إنهاء كافة العلاقات الغرامية التي خاضها في الماضي من أجل أسرته الصغيرة.

طلب سليم، خلال حلقة 31 يوليو/تموز الجاري، من صديقته ميرنا ضرورة إنهاء العلاقة الغرامية التي نشأت بينهما، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لن يقبل على نفسه أن يكون العاشق على زوجته أسماء.

بطلب سليم يكون قد أنهى حالة الحب المتوهجة لدى ميرنا، كما يكون أنهى سليم الحلم الذي يراود والدته بهية خانوم بزواجه من ميرنا.

قرر سليم أن يحسن علاقته مع زوجته التي ما زالت تسكن قلبه، ضاربا بكافة المشاكل التي وقعت بينهما عرض الحائط طيلة الفترة الماضية.

اشترى سليم باقة من أجمل الورود، وذهب إلى حبيبته في ساعة متأخرة من الليل، ودق جرس الباب لتفتح الباب وبعينيها مظاهر الحب والفرح بمجيء حبيبها.

أكد سليم لزوجته أنه ما زال يحبها ويعشقها، مطالبا أسماء بضرورة نسيان كافة الأحداث الدامية التي وقعت في الماضي حتى يتمكنا من إكمال حياتهما الأسرية.

ارتمت أسماء في حضن زوجها، وطالبته بالمكوث معها في تلك الليلة، وأن يذهبا سويا إلى العمل في الصباح كما كان معتادا في الماضي.

وافق سليم على طلب زوجته، ولأول مرة منذ عدد من الشهور الطويلة، ينام سليم في حضن زوجته أسماء.. الأمر الذي أسعده كثيرا.

على جانب آخر، دخل أمير أرهان -الشقيق الأصغر لسليم- راليا دوليا، والذي يجعل الجميع يتابعون أحداثه بالتفاصيل.

تمكن أمير من إنهاء المراحل الأولى من السباق في مراكز متقدمة، ولكن عجلة القيادة اختلت في يده بعد دخول أحد الكلاب الضالة مضمار السباق، الأمر الذي جعله يصطدم في إحدى الأشجار الكبيرة ويصاب بجروح.

أبلغت بهية خانوم ابنها سليم بذلك الحادث، مما أنهى اجتماعه بشكل مفاجئ للاطمئنان على شقيقه أمير.