EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2010

الحلقة الـ78: "سليم" يوضح حقيقة قضية والده للرأي العام

قام سليم بك بتحضير مؤتمر صحفي دعا من خلاله كافة وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية، حتى يكشف الملابسات الحقيقية للقبض على والده الثري العجوز عمر أرهان.

  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2010

الحلقة الـ78: "سليم" يوضح حقيقة قضية والده للرأي العام

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 يوليو, 2010

قام سليم بك بتحضير مؤتمر صحفي دعا من خلاله كافة وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية، حتى يكشف الملابسات الحقيقية للقبض على والده الثري العجوز عمر أرهان.

اتفق سليم، خلال حلقة 12 يوليو/تموز الجاري مع شقيقه أمير على توضيح كافة الجوانب الخفية للرأي العام التركي، وحتى يتسم الوضع بالشفافية التامة، وينهي حالة الجدل المثارة حول قضية والده.

أكد سليم بك خلال المؤتمر الصحفي أن التحقيقات التي أجرتها الشرطة التركية كشفت بأن والده تهرب من دفع جمارك المواد التي يستوردها ويصدرها.

وأشار سليم بك إلى أن تلك الاتهامات التي وجهتها الشرطة لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن المستشار القانوني لمجموعة ARG سوف يكشف كافة تفاصيل القضية الملفقة في الأيام القليلة.

وطلب رئيس مجلس إدارة مجموعة أرهان التجارية من جميع وسائل الإعلام عدم نشر أو إذاعة أي أخبار تتعلق بمجموعة أرهان إلا من مصادر الشركة المعتمدة.

كما أكد سليم بك أن العملاء والخونة الذين أوشوا بالسيد عمر أرهان سوف يتم كشفهم في القريب العاجل إلى الرأي العام التركي، وذلك لتوضيح الحقيقة الغائبة عن الجميع.

فور انتهاء المؤتمر الصحفي، قام سليم بعقد مجلس اجتماعات طارئ شمل شقيقه الأصغر أمير وصديقه المقرب زكريا من أجل بحث سبل التوصل إلى معلومات حول الأشخاص الذي لفقوا التهمة إلى والده.

وبدأت الاجتماعات تأتي بثمارها، حيث اكتشف سليم وجود شخص يدعى سميح يقف وراء تلك القضية المثيرة، ولكنه لم يتمكن من الاستدلال على مكان أو عنوان ذلك الشخص الغامض.

تدخلت مديرة مكتب سليم بك وكشفت عن ورقة تمتلكها بخصوص عائلة سميح، الأمر الذي سهل المهمة على أمير المكلف بالقبض على ذلك الشخص الغامض.

على جانب، كشفت أسماء عن أسباب رفضها العودة مجددا إلى منزل الزوجية، حيث أكدت الزوجة الشابة لوالدها بأن زوجها قام بخيانتها على فراش الزوجية، الأمر الذي يعقد من الخلافات التي نشأت بينهما.

طالبت أسماء من والدها السيد جمال التحدث مع زوجها سليم بك، وتوضيح الأسباب الخفية التي جعلتها تصر على الانفصال وهدم حياتهما الزوجية الصغيرة.

جاءت تصريحات أسماء بمثابة الصدمة المدوية التي هبطت على رؤوس عائلتها، حيث لم يتوقع الجميع أن يقوم سليم بك بتلك الأفعال الصبيانية.