EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2010

الحلقة الـ73: ليلة القبض على "عمر أرهان"

ألقت الشرطة المالية التركية القبض على رجل الأعمال الثري عمر أرهان بتهمة ارتكاب مجموعة من المخالفات القانونية في إدارة المجموعة التجارية، بجانب عدم إتباع الإجراءات الحكومية داخل السوق التركي.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2010

الحلقة الـ73: ليلة القبض على "عمر أرهان"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 05 يوليو, 2010

ألقت الشرطة المالية التركية القبض على رجل الأعمال الثري عمر أرهان بتهمة ارتكاب مجموعة من المخالفات القانونية في إدارة المجموعة التجارية، بجانب عدم إتباع الإجراءات الحكومية داخل السوق التركي.

داهم الحزن والغضب منزل العائلة الثرية، وأصيب جميع أفرادها بحالة من الهلع بسبب فقدان رب الأسرة، ولكن سليم بك قرر أن يواجه الأزمة بكل أسلحته.

قام سليم، خلال حلقة 5 يوليو/تموز الجاري، بعقد اجتماع عاجل لجميع قيادات شركة ARG التجارية، وأوضح رجل الأعمال الشاب لجميع الحضور بأن والده يتمتع بحسن السير والسلوك.

وكشف سليم بك عن وجود مجموعة من الخونة داخل الشركة، متوعدا في الوقت نفسه بأنهم سوف ينالون عقابا شديدا نتيجة أعمالهم الشيطانية السيئة.

في تلك الأثناء، شعر سليم بك بحالة شديدة من الوحدة، خاصة بعد خلافاته الأخيرة مع زوجته أسماء، وأصبح منفردا في مواجهة جميع العواصف التي ضربت حياته الهادئة.

خرج سليم إلى الشاطئ ليسترجع أيام الحب والغرام التي كان يقضيها برفقة زوجته أسماء، وظل يتأمل الحالة النفسية التي كان عليها في الماضي ويقارنها بما هو فيه الآن.

في أثناء خلوة سليم حضرت أسماء وعرضت على زوجها تقديم المساعدة في المحنة الطارئة التي يواجهها والده، ولكن جاء رد سليم يتسم بالبرودة والسخرية، وسرعان ما طلب إنهاء الجلسة، وعلل ذلك بسبب انشغاله بقضية والده.

في السياق ذاته، اكتشفت بهية خانوم بمدى حبها الجارف لزوجها عمر أرهان، وشعرت بأن المنزل الكبير أصبح بمثابة بيت الأشباح الذي يهدد الجميع.

طلبت بهية خانوم من ابنها الكبير سليم بضرورة تكثيف جهوده من أجل إخراج والده من تلك المحنة الطارئة.

وعد الابن البار والدته بأنه سوف يقوم باتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن خروج والده من تلك القضية الملفقة له، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سيعمل على تكتيم الخبر حتى لا تقوم الصحافة بنشر أي خبر حوله.