EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

الحلقة الـ72: "أسماء" تصر على هدم أسرتها الصغيرة

ما زالت الأزمة الزوجية بين سليم بك وزوجته الشابة أسماء تلقي بظلالها على عائلة أرهان الثرية، حيث رحبت السيدة بهية خانوم بانفصال الزوجين حفاظا على كرامة وكبرياء عائلتها الثرية.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

الحلقة الـ72: "أسماء" تصر على هدم أسرتها الصغيرة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 يوليو, 2010

ما زالت الأزمة الزوجية بين سليم بك وزوجته الشابة أسماء تلقي بظلالها على عائلة أرهان الثرية، حيث رحبت السيدة بهية خانوم بانفصال الزوجين حفاظا على كرامة وكبرياء عائلتها الثرية.

ذهبت السيدة الثرية، خلال حلقة الـ4 من يوليو/تموز الجاري، إلى خادمتها سوزان، وأخبرتها بموافقة عائلة أرهان على إجراءات انفصال ابنها سليم مع أسماء.

وأشارت السيدة العجوز إلى أنها كانت رافضة تلك الزيجة منذ البداية، ولكنه وافقت بعدما أبدى ابنها سليم رغبته الملحة في إتمام تلك الزيجة، ظننا منه أنه سيجد السعادة المفقودة مع أسماء، رغم الفوارق الاجتماعية بين سليم وأسماء.

وأكدت بهية خانوم لخادمتها أن الفوارق الاجتماعية لا يمكن أن تمحوها الأيام، مشيرة إلى أنها بذلت مساعي مضنية لاحتواء الأزمة ولكن دون جدوى.

أثناء حديث بهية خانوم مع خادمتها سوزان، دخلت أسماء، وأكدت لولدتها سوزان، أنه قررت بشكل نهائي الانفصال عن سليم مهما كانت الأسباب.

كما أثنت أسماء على حديث السيدة بهية، مشيرة إلى أن الجرح العميق الذي أصابها جراء الحادث الذي وقع لها لا يمكن أن تنساه.

في السياق ذاته، قررت أسماء وشقيقتها شيرين أن يقوما باستئجار منزل، حتى لا يتسببا في عبء على عائلتها البسيطة.

رفض السيد جمال القرارات التي تنوي شيرين وأسماء القيام بها، مطالبا في الوقت ذاته بضرورة رجوع كل فتاة إلى زوجها وحل المشاكل الأسرية التي لحقت بهما مؤخرا.

على جانب آخر، قررت نور الزوجة السابقة لأمير أرهانأن تذهب إلى منزل رنين صديقة زوجها السابق، لمعرفة دوافع العلاقة الخفية بين الطرفين.

أكدت رنين أنها ليست بمرتبطة بأية علاقة عاطفية مع أمير أرهان، وأنها تعتبر "أمير" مجرد صديق مقرب منها، تعطيه نصائح في حياته العملية.

كما قالت رنين للزوجة السابقة لأمير أرهان أنها لن تكون متسببة في حدوث أية مشاكل عائلية لأمير، مشيرة إلى أنها تعتبر "أمير" بمثابة الصديق والأخ.

اطمأنت نور لحديث رنين، وطالبتها بضرورة توخي الحذر من قرارات أمير الطائشة، حتى لا يسبب لها أية مشاكل في حياتها الشخصية.