EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

الحلقة الـ65: "سليم" يسحب استقالته ويعود لشركته العائلية

ما زالت الفجوة العائلية بين أمير وشقيقه سليم مستمرة، خاصة بعد قيام الأول بالتجريح في شقيقه الأكبر، بسبب الأزمة التجارية الأخيرة، التي وقعت داخل مجموعتهم الاقتصادية ARG.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

الحلقة الـ65: "سليم" يسحب استقالته ويعود لشركته العائلية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 يونيو, 2010

ما زالت الفجوة العائلية بين أمير وشقيقه سليم مستمرة، خاصة بعد قيام الأول بالتجريح في شقيقه الأكبر، بسبب الأزمة التجارية الأخيرة، التي وقعت داخل مجموعتهم الاقتصادية ARG.

حاول أمير أن يبرر موقفه، جراء التجريح الذي قام به تجاه شقيقه، ولكن جميع محاولات الشاب الطائش باءت بالفشل، خاصة بعدما أعلن سليم أسباب عدم موافقته على اقتسامه مجلس الإرادة برفقة شقيقه الأصغر.

أكد سليم بك لشقيقه، أن رفض عرض والده بسبب نظرات اللوم والعتاب التي وجدها في عيون والده، خاصة بعد عجزه في توفير حل مناسب للأزمة التجارية، التي تعرضت لها مجموعة أرهان التجارية مؤخرا.

أعلن سليم بك عن عقده لاجتماع عاجل يحضره جميع أعضاء مجلس الإدارة، من أجل مناقشة أمور مهمة تتعلق بمجموعة أرهان التجارية.

وفجر سليم مفاجأة من العيار الثقيل، حين أعلن سحب استقالته التي تقدم بها خلال الحلقات السابقة، مشيرا إلى موافقته على اقتسام كرسي الإدارة برفقه شقيقه أمير.

على جانب آخر، ما زال حلم الأمومة يراود شيرين شقيقة أسماءخاصة بعد إعلان الأطباء أنها لن تتمكن من الإنجاب، الأمر الذي أحزن الزوجة الشابة كثيرا، وشعرت بأن حياتها الزوجية قاربت على الانتهاء.

حاولت شيرين أن تقنع زوجها نجاتي بالانفصال حتى يتمكن من الزواج بأخرى تنجب له الأطفال، الأمر الذي أغضب نجاتي كثيرا، ورفض محاولات زوجته، مؤكدا أنه لن يستطيع العيش دونها.

جلست شيرين تراجع ذكرياتها الجميلة، من خلال صور زفافها على زوجها نجاتي، وحلمت أن تنجب طفلا تدخل به السعادة والفرح على زوجها البائس.

فجأة وبدون أية مقدمات، قامت شيرين بترك خاتم الزواج الخاصة بها، بجانب رسالة ورقية مدون بداخلها ضرورة انفصالها عن زوجها، حتى يحقق حلم الزواج.

ذهبت شيرين إلى منزل والدها ويداها تمسك بحقيبة ملابسها والدموع تملأ عينيها، وأخبرته بقرار تركها زوجها، بسبب عدم قدرتها على إنجاب مولود يحمل اسمه.

رفض جمال والد شيرينتصرف ابنته، مشيرا إلى ضرورة عودتها إلى المنزل، خاصة بعد تمسك زوجها بالحياة معها، دون التفكير في حلم الإنجاب.