EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ59: "أرهان" يرهن قصره لإنقاذ حفيدته من الخطف

بذل الثري العجوز عمر أرهان جهودا مضنية لجمع أموال الفدية التي طلبها خاطفو حفيدته ندى، وتقدم بطلب إلى أحد البنوك من أجل اقتراض مبلغ مالي بضمان قصره.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ59: "أرهان" يرهن قصره لإنقاذ حفيدته من الخطف

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 يونيو, 2010

بذل الثري العجوز عمر أرهان جهودا مضنية لجمع أموال الفدية التي طلبها خاطفو حفيدته ندى، وتقدم بطلب إلى أحد البنوك من أجل اقتراض مبلغ مالي بضمان قصره.

وافق مدير البنك على طلب الثري العجوز، حتى يتمكن من إنقاذ حفيدته الصغيرة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سوف يتخذ كل الإجراءات القانونية التي تحفظ حقوق البنك.

ساءت الحالة النفسية لأمير، خلال حلقة الـ15 من يونيو/حزيران، وجلس يشاهد لقطات الفيديو التي سجلها لابنته الصغيرة، وظهرت على وجهه علامات الحسرة والحزن.

ووعد قائد فريق الشرطة المكلف بالتحقيق بالعثور على الطفلة الصغيرة مهما كانت الأسباب، مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيبذل قصاراه لإعادة الطفلة إلى أحضان أسرتها الصغيرة.

وقام الشرطي سمير بالتوجه إلى شركة ARG، التي تمتلكها عائلة أرهان، وبدأ في إجراء عديد من التحقيقات للاطلاع على خصوم وأعداء العائلة.

وفي هذه الأثناء، قام سليم بك -الشقيق الأكبر لأمير- بجمع باقي مبلغ الفدية حتى يقدمه إلى المختطفين لإعادة الطفلة دون المساس بها.

وقفت الحسناء أسماء بجوار زوجها، وحاولت بدورها إزالة المتاعب والحزن الملقاة عن كاهله، معربة عن يقينها بمرور هذه الأزمة.

لم تكن كلمات الحب والغزل الوسيلة الوحيدة التي استخدمتها أسماء لتخفيف معاناة زوجها، بل قامت الزوجة الحسناء بإعطاء زوجها جميع مصوغاتها لمساعدته في توفير أموال الفدية.

رفض سليم بك طلب زوجته، وأكد أنه سيوفر الأموال بأقصى سرعة، مشيرا إلى أنه تمكن بمساعدة زميله زكريا من تخصيص جزء من أموال الشركة لدفع الفدية.