EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

الحلقة الـ57: شادية تتحكم عاطفيا في أرهان وتتجسس على حساباته المالية

وصلت العلاقة بين الزوج الطائش أمير أرهان وزوجته نور إلى طريق مسدود، وقررت الزوجة اللجوء إلى المحكمة لطلب الانفصال من زوجها.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

الحلقة الـ57: شادية تتحكم عاطفيا في أرهان وتتجسس على حساباته المالية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 يونيو, 2010

وصلت العلاقة بين الزوج الطائش أمير أرهان وزوجته نور إلى طريق مسدود، وقررت الزوجة اللجوء إلى المحكمة لطلب الانفصال من زوجها.

ذهب أمير بمفرده إلى المحكمة من أجل الاطلاع على حيثيات الحكم، ظنّا منه بأن القاضي سوف يصدر حكما لصالحه، ولكن حالت الظروف دون تنفيذ ذلك، وأقرت المحكمة بطلب الانفصال، كما أصدرت حكما يسمح لأمير برؤية ابنته الصغيرة ندى لمدة ساعتين فقط كل أسبوع.

وتسبب هذا الحكم في إصابة أمير بحالة نفسية سيئة بسبب قرار المحكمة، مشيرا إلى أنه قد خسر كل شيء بفعل تصرفاته الطائشة وغير المسؤولة.

وفي سياق تصاعد الأحداث، قام أحد المجهولين بدخول منزل نور من أجل إنجاز بعد الأعمال الهندسية التي تنوي نور القيام بها في المنزل، واستغل الظروف وقام باختطاف الطفلة الصغيرة، تاركا رسالة ورقية تؤكد أن عائلة أرهان لن تترك حقها.

في سياق مختلف، نصبت شادية الشريك الجديد في مجموعة أرهانخيوطها على العجوز الثري عمر أرهان وتمكنت من إيقاعه في حبها، وتفعيلا لتلك العلاقة، فقد دعت شادية عمر أرهان إلى مرافقتها لحضور إحدى الحفلات الغنائية، الأمر الذي ترك أثرا عاطفيا في نفس الثري العجوز وجعله يسترجع ذكرياته الرومانسية.

في السياق ذاته، أحضرت شادية أحد قراصنة الكمبيوتر حتى يتجسس على الحسابات الشخصية لمجموعة أرهان، ومعرفة القرارات الإدارية التي يتم اتخاذها في الخفاء، حتى تكون على علم بجميع الأحداث التي تقع بعيدا عنها.

وبالفعل، بدأت شادية في تنفيذ مخططها الشيطاني، وتمكنت من الإطلاع على نتائج الاجتماع الأخير لمجموعة ARG مع إحدى الشركات العالمية الذي يتعلق بتصنيع مستحضر تجميل جديد.

وعلى الفور سربت شادية الخبر إلى الصحافة ووسائل الإعلام، الأمر الذي أحدث نوعا من القلق والخطر داخل المجموعة التجارية العملاقة، وليت الأمور توقفت عند هذا الحد، بل قامت شادية بالاطلاع على كافة المستندات السرية والخطط المستقبلية لشركة أرهان، من أجل تسريبها إلى خصوم المجموعة داخل الأسواق التركية.