EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

الحلقة الـ56: عيد ميلاد "أسماء" يجدد الحب مع "سليم"

وسط مشاغله المتعددة، أهمل سليم بك زوجته الشابة أسماء، وأعطى كل وقته لأعماله وإدارة شركته الكبرى التي تعد من أكبر الشركات التجارية في تركيا.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2010

الحلقة الـ56: عيد ميلاد "أسماء" يجدد الحب مع "سليم"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 يونيو, 2010

وسط مشاغله المتعددة، أهمل سليم بك زوجته الشابة أسماء، وأعطى كل وقته لأعماله وإدارة شركته الكبرى التي تعد من أكبر الشركات التجارية في تركيا.

شعرت أسماء -خلال حلقة الـ12 من يونيو/حزيران، بإهمال زوجها لحياتها الأسرية، ولكنها لم تبح بتلك المشاعر، وفضلت الاحتفاظ بها داخل قلبها حتى لا تزعج زوجها.

مرت الأيام، واقترب عيد ميلاد أسماء، فقررت أن لا تخبر زوجها وتضعه في اختبار حبّ جديد لحياتها الأسرية الصغيرة، وحاولت كشف حبّ زوجها من خلال تذكره عيد ميلادها.

شعر سليم بك بأن المسؤولية الملقاة على كاهله التي تتمثل في إدارته لشركة ARG، كادت أن تفقده حب وحنين زوجته الحسناء، الأمر الذي جعل ناقوس الخطر يدق داخل قلبه.

ذهب سليم بك إلى شيرين الشقيقة الكبرى لأسماءوأخبرها بنيته شراء هدية ثمينة لزوجته بمناسبة حلول أول عيد ميلاد لها كزوجة.

فكرت شيرين قليلا وأخبرت سليم بك بأن شقيقتها لم تقابل إحدى صديقاتها المقربة إلى قلبها منذ فترة كبيرة، مشيرة إلى أن حضور الصديقة سيكون بمثابة المفاجأة السعيدة لأسماء.

ومع يوم عيد الميلاد، أخبر سليم بك زوجته بأنه سوف يتأخر قليلا في العمل بسبب مجموعة من الاجتماعات والمواعيد المهمة التي ينوي عقدها، الأمر الذي أحزن أسماء كثيرا، وشعرت بأن زوجها نسي يوم عيد ميلادها.

فور دخولها المنزل، وجدت الحسناء أسماء كعكة تتوسطها شموع، كما وجدت جميع أفراد عائلتها وصديقتيها المقربتين يغنون أغاني عيد الميلاد، كما وجدت زوجها يضئ أنوار المنزل ليعلن احتفاله بعيد ميلاد زوجته الحبيبة.

غمرت الفرحة والسعادة قلب أسماء، وشعرت بمدى الحب الجارف الذي يكنه زوجها في قلبه، كما تناست كل التجاهل الذي وقع من زوجها طيلة الأيام القصيرة التي قضتها في منزل الزوجية.

وكان أمير شقيق سليم والحبيب الأول لأسماءمفاجأة الحفل؛ حيث عبّر أمير عن فرحته الكبيرة بعيد ميلاد زوجة شقيقه، كما قدم هدية عبارة عن مركب صغير.

فور انتهاء الحفل ذرفت الدموع من عين أمير، وتذكر جميع اللحظات السعيدة التي كان يقضيها برفقة أسماء قبل زواجه الفاشل من نور.

على جانب آخر، ألقت شادية خانوم الشريك الجديد في مجموعة أرهان التجاريةبشابكها على الثري العجوز عمر أرهان كبير العائلة العريقة، ونسجت خيوطها حول قلبه من خلال إظهار الاهتمام بحبه.

قدمت شادية إحدى الألبومات الكلاسيكية التي يفضلها الثري العجوز، معربة في الوقت ذاته أنها تفضل تلك الموسيقى وتسمعها في أوقات الفراغ الخاصة بها.

شعر عمر أرهان بأن السيدة شادية خانوم مهتمة به، الأمر الذي حرك المياه الراكدة بداخله التي ظلت ساكنة منذ زواجه من السيدة العجوز بهية خانوم.

ترى هل تنجح شادية خانوم في السيطرة على قلب عمر أرهان؟ شارك برأيك.