EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ42: "عمر أرهان" يجهز أسحلته للاحتفاظ بالطفلة "عائشة"

في خطوة غير متوقعة، توجه رجل الأعمال سليم بك إلى المنتجع الذي تقضي به الحسناء أسماء إجازتها الأسبوعية، وتمكن من العثور عليها.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ42: "عمر أرهان" يجهز أسحلته للاحتفاظ بالطفلة "عائشة"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 مايو, 2010

في خطوة غير متوقعة، توجه رجل الأعمال سليم بك إلى المنتجع الذي تقضي به الحسناء أسماء إجازتها الأسبوعية، وتمكن من العثور عليها.

جاءت نظرات سليم بك إلى الحسناء أسماء مليئة بالإعجاب والحب، وعجز لسانه عن الإفصاح بما يكنه قلبه ويدور في عقله المليء بالأعمال والتجارة.

جلس سليم بك وأسماء على شواطئ "إسطنبول" الساحرة، دون أن يفصح أحدهما للآخر بالمشاعر الجياشة التي تملأ قلبيهما.

وفور انتهاء العطلة، اصطحب سليم بك الحسناء أسماء بسيارته الفارهة إلى المنزل، وأشار إلى أنه ملّ من كثرة الأعمال والأشغال التي تلاحقه في كل الأماكن التي يتردد عليها، مشيرا إلى أنه قضى أجمل أيامه مع أسماء.

شعرت أسماء -خلال حلقة الأحد الـ 23 من مايو/أيار- بأن رجل الأعمال يودّ أن يبوح بمجموعة من الأسرار، ولكنها عجزت هي الأخرى عن سؤال سليم بك حول مشاعره تجاهها.

على جانب آخر، هاجم كاظم والد الطفلة عائشةمنزل عمر أرهان، مطالبا باصطحاب ابنته الصغيرة إلى منزله، الأمر الذي أزعج أفراد عائلة أرهان.

تدخلت بهية خانوم، وقامت بطرد كاظم من المنزل، مهددة إياه باستدعاء الشرطة في حالة تعرضه لأفراد المنزل مرة أخرى.

وكانت السيدة بهية خانوم قد قامت بتبني الطفلة الصغيرة من دار الأيتام، بعد إثبات عدم وجود عائلة لها، وقامت بتقديم كل أوجه الرعاية الكاملة للطفلة، وكأنها طفلتها.

وفجأة ظهر السيد كاظم، وحاول أن يسترد طفلته من جديد، ولكن عمر أرهان تصدى له في الحلقات السابقة، وحاول مساومته بالأموال، ولكن "كاظم" رفض بشدة.

جمع عمر أرهان جميع أفراد حراسة المنزل، ووبخهم بشدة بسبب تركهم كاظم يقتحم المنزل، مشيرا إلى أنه سوف يتخذ إجراءات في حالة تدهور الأوضاع الأمنية داخل القصر الكبير.

فرض عمر أرهان إجراءات أمنية مشددة حول المنزل الكبير، وطالب جميع أفراد حراسته بضرورة توخي الحذر، وإبعاد جميع الأشخاص الذين ليست لهم علاقة بالعائلة عن المنزل.

جهز عمر أرهان أسحلته من أجل مواجهة كاظم، وطالب من محاميه الخاص تجهيز كل الأوراق التي تثبت أحقيته في تربية الطفلة الصغيرة.

توجه رجال الأعمال المخضرم أرهان إلى المحكمة برفقة زوجته بهية خانوم من أجل حضور أولى جلسات الدعوى القضائية الخاصة بتربية الطفلة عائشة.

وجاءت أولى الجلسات ساخنة للغاية؛ حيث توعد كاظم عائلة أرهان بمزيد من الهجوم، مشيرا إلى أن المحكمة سوف تصدر الحكم لصالحه.

وقف محامي عائلة أرهان يدافع بباسلة مطلقة عن أحقية موكله عمر في تربية الطفلة الصغيرة، مرجعا ذلك إلى الرعاية الكاملة التي تجدها في منزل العائلة الثرية.

كما أشار المحامي إلى أن والد الطفلة الحقيقي المدعو كاظم لم يسأل عن طفلته منذ ولادتها، وحين تم إيداعها في دار الأيتام، الأمر الذي يرجح كفة عمر أرهان في تربية الطفلة.

ترى هل يتمكن عمر أرهان من الاحتفاظ بتربية الطفلة عائشة؟