EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ40: رقصة "تانجو" تجمع بين "سليم" و"أسماء"

لجأت الجميلة أسماء إلى سليم بك من أجل مساعدتها في إنهاء بحث علمي خاص بالشركات التجارية التي حققت نجاحات باهرة في الأسواق التركية.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ40: رقصة "تانجو" تجمع بين "سليم" و"أسماء"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 مايو, 2010

لجأت الجميلة أسماء إلى سليم بك من أجل مساعدتها في إنهاء بحث علمي خاص بالشركات التجارية التي حققت نجاحات باهرة في الأسواق التركية.

قدم سليم بك -خلال حلقة الأربعاء الـ 19 من مايو/أيار- جميع المعلومات التي تساعد أسماء في إنهاء البحث الخاص بها، مطالبا في الوقت ذاته بعدم ذكر اسم شركته في البحث حتى لا يخسر شركاءه.

وفور انتهاء الجلسة التي جمعت بين الفاتنة أسماء ورجل الأعمال الشاب سليم بك، أهدى الأخير أسماء دعوة لحضور إحدى حفلات "التانجو" الأرجنتينية، مشيرا إلى أنه لن يتمكن من حضور الحفل بسبب كثرة أعماله.

جلس رجل الأعمال الشاب سليم بك في مكتبه بعد انتهاء عمله، يفكر في الذهاب إلى الحفل حتى يخرج من هموم مشاغله اليومية، وكانت المفاجأة.

ارتدت أسماء أبهى ملابسها، وظهرت بصورة وكأنها من نجوم هوليوود، وجلست وحيدة تشاهد عروض "التانجو" أو الملقبة باسم "رقصة الأفكار الحزينةوأثناء ذلك دخل عليها سليم بك، لترسم ابتسامة صافية وجهها الجميل.

بدأ سليم بك وأسماء يتراقصان على أنغام "التانجو" وسط دهشة الحضور، كون سليم بك يعد أشهر رجال الأعمال في تركيا.

على جانب آخر، ظهر فجأة والد الطفلة عائشة، التي قامت السيدة رابعة خانو بتبنيها من إحدى دور الأيتام بعد عدم ظهور والدها لمدة طويلة، ولكن الوالد ظهر من جديد ليحاول إعادة ابنته مجددا إلى أحضانه.

ذهب الرجل الذي يدعى كاظم إلى قصر عمر أرهان زوج رابعة خانووطلب مقابلة كبير العائلة من أجل إعادة الطفلة إلى عائلتها الفقيرة، الأمر الذي أحزن بهية خانو كثيرا، وشعرت بأن حلم العودة إلى الأمومة على رغم كبر سنها بات على وشك الانتهاء.

وعد عمر أرهان زوجته بأنه سيحتفظ بالطفلة الصغيرة مهما كانت الأسباب، مشيرا إلى أنه سوف يتخذ كافة الإجراءات التي تحفظ الطفلة في أحضانه.

ذهب عمر أرهان إلى منزل كاظم حاملا معه حقيبة مليئة بالأموال لعرضها على الرجل الفقير كاظم ومساومته بترك الابنة ليتم تربيتها داخل قصر أرهان.

لكن كاظم يرفض الأموال، في مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدا استمساكه بعودة ابنته له، مهما دفع أرهان وبلغت نفوذه.