EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ35 : إصابة بهية خانوم في انفجار سيارتها

عاتب عمر آرهان ابنه سليم على التعويضات التي عرضها على المتضررين من منتج شركتهم الفاسدة، وحمّله مسئولية الخطأ الذي تسبب في هذا التلف، مشيرا إلى أنه دعا مجلس الإدارة إلى اجتماع عاجل لمناقشة المشكلة ومعاقبة المتسببين عنها.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ35 : إصابة بهية خانوم في انفجار سيارتها

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 35

تاريخ الحلقة 12 مايو, 2010

عاتب عمر آرهان ابنه سليم على التعويضات التي عرضها على المتضررين من منتج شركتهم الفاسدة، وحمّله مسئولية الخطأ الذي تسبب في هذا التلف، مشيرا إلى أنه دعا مجلس الإدارة إلى اجتماع عاجل لمناقشة المشكلة ومعاقبة المتسببين عنها.

ولفت عمر خلال الحلقة الـ35 من المسلسل التركي، "قلوب منسيةالأربعاء 12 مايو/ آيار 2010م، إلى أنه سيأمر بتنحيته من إدارة الشركة إذا ثبتت مسئوليته عن هذه الأزمة.

وفي هذه الأثناء، حذر زكريا صديقه ورئيسه في الشركة سليم، ممن أفسدوا منتجات الشركة وحاولوا اغتياله، منوّها إلى إمكانية أن يقتلوه بالسم، لكن سليم هوّن من خطر الموت.

وقبل اجتماع الشركة المرتقب، ووصول أصحابها من أفراد عائلة آرهان، دارت مناوشات كلامية بين زكريا "الذراع الأيمن لسليموسليمان، ابن عم سليم وندّه الشرس.

وخلال استعداد بهية خانوم وزوجها وابنيها للذهاب إلى الشركة، إذا بالسيارة التي كانت ستقلهم تنفجر، بينما كان سليم ما زال داخل القصر، وأمير بعيدا عنها في الحديقة، غير أن بهية خانوم كانت على دَرَج القصر في طريقها إليها، في الوقت الذي يقف بجوارها سائق شاب يُدعى أيمن، يستعد لفتح بابها لبهية خانوم.

وأصاب الانفجار السائق وبهية خانوم بدرجات متفاوتة، فيما طالت بعض الشظايا أسماء التي كانت في الطريق إلى بيتها الصغير الملحق بالقصر.

دخل عمر بك في حالة حزن وغضب وصمت كبير بعد الحادث، بجوار زوجته المصابة، التي أجريت لها جراحة تجاوزت بها مرحلة الخطر، وشعر سليم أنه السبب فيما جرى، فاعتذر لأبيه باكيا، واتصل بسكرتيرته لتحدد موعدا مع الشركة الليتوانية، ليعيد اتفاقية توريد المواد المستخدمة في تصنيع السلاح الكيماوي، لكن والده نطق فجأة، مطالبا إياه بالتنحي عن هذا الموضوع وتركه له.

وكانت سوزان قد غادرت غرفة العمليات بالمستشفى بعد استئصال الورم السرطاني، بنجاح.