EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

الحلقة الـ27: رجوع أمير لنورا يبقي على أسرة أسماء بالقصر

بعدما رفضت أسماء الزواج منه، قرر أمير العودة إلى خطيبته نورا، مشترطا على أهله مقابل ذلك إعادة أسرة أسماء إلى عملهم ومسكنهم بالقصر، وهو ما نجح فيه سليم، الذي كان عليه مواجهة حرب أخرى لحماية مكانته بالشركة تجاه أبيه عمر وابن عمه وغريمه سليمان.

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

الحلقة الـ27: رجوع أمير لنورا يبقي على أسرة أسماء بالقصر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 مايو, 2010

بعدما رفضت أسماء الزواج منه، قرر أمير العودة إلى خطيبته نورا، مشترطا على أهله مقابل ذلك إعادة أسرة أسماء إلى عملهم ومسكنهم بالقصر، وهو ما نجح فيه سليم، الذي كان عليه مواجهة حرب أخرى لحماية مكانته بالشركة تجاه أبيه عمر وابن عمه وغريمه سليمان.

كشفت أسماء لأختها شيرين خلال الحلقة الـ 27 من المسلسل التركي "قلوب منسيةالأحد الـ 2 من مايو/أيار 2010م- عن عرض أمير الزواج منها ورفضها، لشعورها بأنه يتهرب من مشكلة حمل خطيبته نورا بالزواج منها، معترفة بأنها تحس بأنه ليس الشخص الذي أحبته؛ وأن حبها كان وهما كبيرا.

وودعها زكريا، ثم سليم، بعبارات إجلال، قبل أن تأخذ أغراضها وتذهب، بينما بات حسام شقيقها وسوزان أمها بلا نوم، وخرج أبوهما جمال بحثا عن عمل آخر؛ فلم يجد.

وتلقى نجاتي، زوج شيرين توبيخا من مدير المكتبة، بسبب نقص مبيعاته من الكتب، وشكاوى الزبائن منه لعصبيته في التعامل معهم، وخلال الحوار تعصب نجاتي على مديره وسبه وخرج تاركا العمل.

استضافت شيرين أسرتها بمسكنها هي وزوجها نجاتي، وطالبت زوجها أن يتحملا أسرتها وضيق ذات يدهم لانقطاع أبيها وأمها عن العمل، لكن نجاتي قابل كلامها بالصمت، مخفيا عنها خبر تركه العمل، ولكنه خلال حوار آخر أخبرها بذلك واحتد عليها في النقاش، حتى إنها دخلت الحمام خوفا منه، فأخذ يعتذر لها ويبكي منفردا في ردهة الشقة.

واستطاع جمال الحصول على بيت جديد، لكن ابنه "حسام" رأى أنه صغير وغير مناسب، رافضا الانتقال إليه، فعاتبته أمه بلوم شديد.

على الجانب الآخر بحثت بهية خانوم عن طباخة جديدة عوضا عن سوزان، وعن سائق بدلا عن جمال، بلا طائل، بينما تعلقت طفلتها بالتبني عائشة بسوزان وطالبتها ألا تترك البيت؛ مستفهمة عن سبب ذلك، فقاطعتهما بهية بأنها ستفهمها فيما بعد.

وبدأ عمر آرهان إبداء ضيقه من لعب وتدخلات عائشة "متبناة زوجتهمطالبا بإعادتها إلى دار الأيتام، لكن زوجته بهية رفضت.

بكى أمير لأخيه الأكبر سليم، كاشفا عن قطع أسماء علاقتها به، وخسارته كل شيء، وقابل ذلك سليم بالتأكيد على أنه سيكون سندا له في كل شيء.

وذهب أمير لخطيبته السابقة نورا، وهي تجري فحصا للجنين، "عبر السونارواتفق معها على العودة إليها، ثم عاد إلى أبويه ليخبرهما بذلك، مشترطا استمرار والدي أسماء بالعمل في القصر.

بينما ذهب سليم إلى جمال وسوزان، محاولا إقناعهما بالتراجع عن قرار ترك البيت والعمل بالقصر، فوافقا، ولفتت بهية نظر سوزان إلى أهمية إنهاء علاقة أمير بأسماء تماما، فردت سوزان بيقين وكبرياء أن ابنتها أنهت ذلك، وبصرامة، قبل اعتزامهم العودة للعمل بالبيت.

وفي الشركة نشط عمر عبر سليمان، ابن أخيه، وند ابنه سليم، فانتهز ذلك سليمان ومد سيطرته على زكريا، الذراع الأيمن لسليم.