EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ15 : أسماء ترفض العمل عارضة أزياء.. وسليمان يكتشف أمر هند

دخلت سوزان على حسام غرفته لتفاجأ بوجود صديقته إيلين في وضعٍ لم يرضيها، فتخرج إيلين مسرعة، بينما توبّخ سوزان ابنها على هذا الفعل، وتشتكي لوالده جمال، حيث جلس معه وحذره من تكرار ذلك، خاصةً وأن حسام صغير السن ولديه أختان يخشى أن تتعرضا لذلك.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ15 : أسماء ترفض العمل عارضة أزياء.. وسليمان يكتشف أمر هند

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 أبريل, 2010

دخلت سوزان على حسام غرفته لتفاجأ بوجود صديقته إيلين في وضعٍ لم يرضيها، فتخرج إيلين مسرعة، بينما توبّخ سوزان ابنها على هذا الفعل، وتشتكي لوالده جمال، حيث جلس معه وحذره من تكرار ذلك، خاصةً وأن حسام صغير السن ولديه أختان يخشى أن تتعرضا لذلك.

أحداث مثيرة شهدتها الحلقة 15 من المسلسل التركي قلوب منسية، التي عرضت الأربعاء 14 إبريل على MBC4، حيث جلس أمير مع أسماء وأخبرها بأنه قد وقع الاختيار عليها لتصبح بطلة حملة الدعاية عن منتجات الشركة الجديدة، وأكد لها أن وجهها الجميل، وإجادتها تجسيد دور عارضة الأزياء، حينما حلت محل العارضة الشهيرة في حفل افتتاح الشركة، رشحها لذلك، لكنها طلبت مهلة للتفكير.

وعندما عادت إلى المنزل وأخبرت عائلتها لاقت رفضا قويا من والدها جمال، الذي طلب منها أن تهتم بدراستها، إلى جوار عملها في الشركة، وأن لا تنشغل بمثل هذه الأشياء.

وفي اليوم التالي، ذهبت أسماء إلى أمير وأخبرته برفضها، ما أثار غضبه، وعندما أخبر أخاه سليم بذلك، طلب الجلوس معها، وحاول إقناعها بالعمل، حيث أكد لها أن الاستفادة ستكون للطرفين، فهو سيستفيد من قدرته على تسويق منتجاته، وهي ستحصل على مبالغ محترمة، وتستطيع تحقيق المستقبل الذي تحلم به، بالإضافة إلى أنها ستتمكن من مساعدة عائلتها، وعلى الرغم من ذلك أبدت أسماء رفضها الشديد، مؤكدة أن أكثر ما يهمها هو مساعدة أسرتها لكن عن طريق عمل آخر.

ولم يستسلم أمير إلى رفض أسماء، بل كرر محاولاته لكن بشكل آخر؛ حيث ذهب إلى المطعم التي تعتاد الذهاب إليه، وتحدثا سوياً عن أشياء بعيدة كل البعد عن العمل، ليمهد لنفسه الطريق إلى إقناعها بعد ذلك.

من جانب آخر، حاول سليمان التقرب من هند، لمعرفة حقيقتها ولماذا تلقى هذا القدر من الاهتمام من أمير وسليم ومن عمر آرهان، وطلب منها مقابلتها، لكنها رفضت بشدة، وعندما حاول معرفة السبب، أخبرته بحقيقتها، فذهب إلى سليم، وحاول ابتزازه بأنه سيخبر الصحافة بأمر عمر آرهان وابنته، إن لم يتخلَ عن إدارة الشركة لصالحه.