EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

الحلقة الأولى : أسماء تغامر من أجل رؤية حبيبها أمير

فوجئت الخادمة "نادية" ومديرة المنزل "سوزاناللتان تعملان في قصر الثري عمر آرهان، بطاقم فندقي لتنظيم الحفل المقام في القصر، إلا أن سوزان تمسكت بمواصلة مهامها دون أن يساعدها أحد.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

الحلقة الأولى : أسماء تغامر من أجل رؤية حبيبها أمير

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 مارس, 2010

فوجئت الخادمة "نادية" ومديرة المنزل "سوزاناللتان تعملان في قصر الثري عمر آرهان، بطاقم فندقي لتنظيم الحفل المقام في القصر، إلا أن سوزان تمسكت بمواصلة مهامها دون أن يساعدها أحد.

توالت الأحداث مع الحلقة الأولى من مسلسل قلوب منسية، الذي يعرض على قناة MBC4؛ حيث تحاول عزة ابنة سوزان دخول القصر ويعترضها الأمن لكن أخاها حسام تدخل وأنهى الموقف، وتدخل بعد ذلك عزة غرفة أختها أسماء لتجدها تتراقص على أنغام الموسيقى، وتخبرها أسماء أنها بصدد امتحان للرقص في الجامعة وتتمنى أن تتخطاه.

تغامر أسماء بحياتها وتصعد أعلى الشجرة وتترقب رؤية أمير التي تكن له حبا لكن من طرف واحد، وتسعد كثيرا عندما تراه على رغم ملابسه التي اتسخت بفعل سيارته، وحزنت بعد ذلك عندما رأته يرقص مع إحدى فتيات الحفل، وفجأة تأتي أختها وتجذبها لأسفل وتسقط على تورتة الحفل، فتصاب قدمها.

وخلال الحفل ألقى عمر أرهان كلمة حيا بها الضيوف، وأخبرهم بتولي ابنه سليم رئاسة مجلس إدارة شركة ARG، وتولي أمير مدير إحدى الإدارات، بعدها يجلس السائق جمال مع زوجته سوزان وأولادهما، ويتحدث عن خشيته من الاستغناء عن خدماته، خاصة أن سليم له سائق خاص، لكن في اليوم التالي اطمأن قلبه عندما أكد عمر آرهان أن جمال هو سائق الليموزين، وسائقها هو سائق رئيس مجلس الإدارة.

وفي اليوم التالي يجد سليم "أسماء" وهي تبكي بسبب الإصابة التي قد تمنعها من خوض امتحان الرقص فيصطحبها إلى المستشفى، ويؤكد الطبيب أنها إصابة خفيفة ستشفى منها سريعا لكنها ستحتاج للراحة، وعلى الرغم من ذلك تذهب أسماء لامتحان الرقص لكنها تفشل في عبوره، مما يحزنها كثيرا.

يواصل أمير حياة اللهو التي يعيشها وجنونه بالسيارات، فيشتري سيارة جديدة ويهتم بها، ولم يحضر أول اجتماع لمجلس الإدارة فيذهب إليه سليم ويعاتبه بشدة، ويطلب منه أن يكون بجانبه كي يقودا الشركة إلى الأمام.

في المقابل تواصل أسماء مغامراتها من أجل رؤية أمير، وتسهر حتى الصباح، وتخرج لتتحدث إليه وهو يصلح سيارته، ليراهما والدها جمال ويعاتبها بشدة.

بعد ذلك يحضر سليم وأمير وأبوهم عمر الاجتماع الثاني لمجلس الإدارة، ويقترح سليم إقامة شركة لمستحضرات التجميل لكن ابن عمه سليمان يروي اقتراحا آخر باستثمارات في الشرق الأوسط، ويؤيد عمر هذا الاقتراح مما أغضب سليم كثيرا.