EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

أسماء تسعى لإثبات ذاتها بعد صدمة أمير

قررت أسماء أن تنحي مشاعرها جانبًا، ووافقت على العرض المقدم من سليم بأن تخوض تدريبًا في مجموعة شركات والده عمر آرهان، ومن ثم العمل في الشركة حال إثبات ذاتها.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

أسماء تسعى لإثبات ذاتها بعد صدمة أمير

قررت أسماء أن تنحي مشاعرها جانبًا، ووافقت على العرض المقدم من سليم بأن تخوض تدريبًا في مجموعة شركات والده عمر آرهان، ومن ثم العمل في الشركة حال إثبات ذاتها.

جاء ذلك، بعد أن فشلت أسماء في الوصول لقلب أمير، خلال مسلسل قلوب منسية الذي يعرض على قناة MBC4؛ حيث أصبحت المشاعر الرقيقة التي تشتعل بداخلها تجاه أمير منذ الصغر دون جدوى، خاصة وأنه أصبح لا يرى أمامه سوى نور التي تعرف عليها عن طريق المصادفة.

وكانت أسماء -البنت الفقيرة التي يعمل والداها جمال وسوزان لدى عائلة آرهان- قد عاشت واقعًا أليمًا، وحاولت مرارًا وتكرارا لفت انتباه الابن الصغير أمير إليها، فمرة تتسلق الأشجار من أجل رؤيته وأخرى تذهب إلى الديسكو الذي لم تعتد الذهاب إليه، بالإضافة إلى السهر حتى الفجر كل يوم للاطمئان على وصوله، وتطور الأمر إلى ما هو قد يسئ إليها ولعائلتها، وهي أن تصعد به وقت أن كان سكيرًا إلى غرفته، وتراهما والدته بهية خانو معا.

لكن بعد أن رأت الفتاة الجميلة أسماء، أن كل هذه المشاعر تضيع هباءً، وأن حبيبها أمير يعيش قصة حب مع فتاة أخرى، وهي نور -طبيبة العيون- وتطور الأمر إلى أن العلاقة بينهما أصبحت رسمية، بعد أن قام بخطبتها، وبعد أن أكد لها سليم أن قبولها العمل في الشركة كان لتفوقها في الدراسة، وليس بداعي العطف عليها أو تعويضها لها عن أيّ شيء، ففكرت جيدًا ورأت أن فترة التدريب ستبتعد خلالها عن المنزل لأكثر من ثلاثة أشهر، فقررت الموافقة، في محاولة منها لإثبات ذاتها، والخروج من دوامة العشق التي فشلت كثيرا من الإفلات منها.