EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

القاهرة - mbc.net نهاية سميرة ونيزار تشعل ليالي "قصة شتاء"

تأثر زوار mbc.net بالنهاية الحزينة لقصة الحب التي جمعت نيزار وسميرة في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض حصريًّا على قناة mbc1، بعدما انتهت بدخول نيزار إلى السجن واعترافه بقتل أشخاص كثيرين من قبل، مما أدى إلى شعور سميرة باليأس لتتجه إلى الانتحار باعتباره الحل الأخير لها.

تأثر زوار mbc.net بالنهاية الحزينة لقصة الحب التي جمعت نيزار وسميرة في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض حصريًّا على قناة mbc1، بعدما انتهت بدخول نيزار إلى السجن واعترافه بقتل أشخاص كثيرين من قبل، مما أدى إلى شعور سميرة باليأس لتتجه إلى الانتحار باعتباره الحل الأخير لها.

وحملت أحداث المسلسل الكثير من التشويق والإثارة للمشاهدين خاصةً بعدما أظهرت تمسك نيزار بحبه لسميرة وقرار الزواج منها، ورغم موافقة خليل على ذلك إلا إن ثريا شعرت بالخوف من وجود نيزار خاصةً أن زواجه من ابنتها سميرة سيجعله مسيطرًا على بعض الأمور، فقامت بتسليم مسدس إلى يوسف (حبيب سميرة السابق) وطلبت منه قتل نيزار.

وازدادت الأحداث إثارةً عندما اقتحم يوسف حفل الزفاف وهدد نيزار بالقتل، لكن نيزار بخبرته السابقة في التعامل مع مثل تلك الأمور تمكن من الإفلات من الموت لتصيب الرصاصة يوسف ويتم نقله إلى المستشفى، كما دخل نيزار إلى السجن مما سبب حالةً نفسية سيئة لسميرة.

واستيقظ ضمير نيزار واعترف أمام الشرطة بجرائم القتل السابقة، وعندما علمت سميرة بذلك زاد حزنها وقررت الانتحار قفزًا من الشلال، لكن "علي" أنقذها ونقلها إلى المستشفى.

ورغم شعور جمهور "قصة شتاء" بالفرح في البداية عندما توجت قصة حب نيزار وسميرة بالزواج لكن ما حدث في حفل الزفاف غيَّر الأمور وتحول الشعور بالفرح إلى حزنٍ شديد، وظهر ذلك في تعليقات زوارmbc.net .

وعبَّرت نهال عن حزنها على ما حدث قائلة "فرحت كثيرًا بعد إتمام زواجهما، لكن بقدوم يوسف شعرت بالخوف على نيزار وسميرة وبعد انتصار نيزار عليه شعرت بالفرح قليلاً إلا أنه تبدد بعد القبض على نيزار وإدخاله السجن".

وأضاف أحد الزوار كتب باسم عاشق سحر "أحببت شخصية نيزار، وزاد إعجابي به لشجاعته واعترافه بجرائم القتل السابقة".

من ناحيةٍ أخرى، قالت جوان "المسلسل رائع جدًّا وأشعر أن شخصية نيزار وسميرة متوافقتان معًا ويستحقان السعادة التي حرما منهابينما قال علي "أنا متشوق لمعرفة نهاية الأحداث، وأتمنى أن يحصل نيزار على إعفاء من الحكم، خاصةً أنه تاب بعد تعرفه على خليل وتوقف عن القتل وقدم مساعدات كثيرة لأهل القرية".