EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2009

لقبت بقاطعة الطريق قراء mbc يرفضون قسوة "ثريا" في "قصة شتاء"

رفض قراء موقع mbc.net تسلط ثريا والدة سحر، وذلك في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض حاليا على قناة mbc1.. وكانت تصرفات ثريا المتسلطة التي ظهرت منذ الحلقة الأولى قد كشفت جانبا كبيرا من شخصية تميل إلى السيطرة والقسوة.

رفض قراء موقع mbc.net تسلط ثريا والدة سحر، وذلك في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض حاليا على قناة mbc1.. وكانت تصرفات ثريا المتسلطة التي ظهرت منذ الحلقة الأولى قد كشفت جانبا كبيرا من شخصية تميل إلى السيطرة والقسوة.

وأعرب زوار موقع mbc.net عن تعجبهم واستنكارهم من شخصية ثريا؛ حيث قالت "زهرة المدائن" من مصر: تعجبت من شخصية ثريا منذ البداية، فقد أظهرت الكثير من التسلط والقسوة حتى مع بناتها وزوجها، فلم أكن أتخيل أن أشاهدها في تلك المواقف، كما أشارت ريما "إلى أن موقف ثريا من أهل القرية وطريقة تعاملها مع بناتها وخاصة سحر جعلني أشك في البداية أنها ليست والدتهم بل زوجة والدهم، لكن ثبت في الحلقات خطأ تفكيري واكتشفت أنها والدتهم الحقيقية، مما أثار دهشتي من قسوتها الزائدة عن الحد".

ووضح هذا الجانب من شخصية ثريا عندما تعرض زوجها خليل لحادث أليم أدى إلى إصابته بالشلل، مما جعلها تسيطر على أملاكه والأراضي التابعة له في قرية كناليكار؛ حيث بدأت بإرهاب أهالي القرية للعمل لديها في قطع أشجار الغابات، ومن ثم بدأت بتهديد العمال المستمر بقطع الماء عنهم في حال عصيان أوامرها.

وعلى الجانب العائلي، ظهرت قسوتها في تعاملها مع بناتها، وذلك بإجبار ابنتها الكبرى سحر على قبول الزواج من جبار أغا لتحقيق مصالحها الشخصية، مما فجر المزيد من الخلافات بينها وبين ابنتها سحر الرافضة لأسلوبها المتسلط وقسوتها، كما ظهر جانب عدم المبالاة في شخصية ثريا عندما قام جبار بخطف ابنتها سحر، فلم تهتم بإبلاغ الشرطة بالواقعة بل تمنت أن يتم زواجها من جبار أغا.

وظهر جانب القسوة في تعامل ثريا مع زوجها خليل، وذلك برغبتها المستمرة في بقائه مشلولا حتى تسيطر على الأوضاع في القرية، كما اتضح ذلك عندما طلبت من جبار إحضار خادم لها بعد أن شعرت بأن زوجها خليل بدأ يتعافى من مرضه مما يهدد كيانها.

ومع قدوم علي إلى قرية كناليكار بعد أن تأثر بكلمة ألقاها أحد الأطفال في حفل تطوعي فقرر مساعدة الطفل، وبناء المدرسة في قرية كناليكار، مما عرضه لخلافات ومشاكل مع ثريا، والتي كان أولها عندما قامت ثريا بحرق المدرسة ليلا، فاتهمها علي بأنها مثل قطاع الطرق.

وازدادت الخلافات بين علي وثريا عندما شعر علي بالإعجاب والحب تجاه ابنتها سحر، ورغب في الزواج منها، لكن ثريا وقفت بالمرصاد في وجهه وطردته من منزلها مهددة إياه بالقتل إذا حاول الاقتراب من ابنتها مرة أخرى.

من ناحية أخرى، تسبب رفض ثريا مساعدة علي عندما تعرض لرصاصة طائشة، إرسال سيارتها لنقله إلى المستشفى، في ثورة بين أهالي القرية فرفضوا العمل لديها ووقفوا جنبا إلى جنب بجوار علي في وجه طغيانها وقاموا بتشييد المدرسة مرة أخرى.

يذكر أن مسلسل قصة شتاء يدور حول الشاب الطموح علي، الذي يؤمن برسالة التعليم السامية، ويحاول الإسهام في نشر العلم عن طريق التطوّع للتدريس في المؤسسات التعليمية الخيرية، على الرغم من عمله في الشركة التي يملكها ويديرها والده الثري.. وعندما قرّر علي السفر إلى إحدى القرى النائية للعمل على تأسيس مدرسة هناك التقى بالشابة الحسناء سحر، ابنة الأغا التي وقعت في حبّه.