EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

سميرة تبحث عن لقب "خانوم".. ومحاكمة بكار تشعل "قصة شتاء"

أثار حكم القاضي على بكار أثناء محاكمته بتهمة الشروع في القتل بكاء أهالي قرية كناليكار، فيما حاولت سميرة استغلال قضية بكار لتقنع الأهالي بضرورة توليها منصب "خانوموذلك خلال أحداث المسلسل التركي "قصة شتاء" الذي يعرض على قناة MBC1.

أثار حكم القاضي على بكار أثناء محاكمته بتهمة الشروع في القتل بكاء أهالي قرية كناليكار، فيما حاولت سميرة استغلال قضية بكار لتقنع الأهالي بضرورة توليها منصب "خانوموذلك خلال أحداث المسلسل التركي "قصة شتاء" الذي يعرض على قناة MBC1.

وكانت الشرطة قد قبضت على بكار في الحلقات السابقة بتهمة الشروع في قتل داود زوج حبيبته زهرة، ورغم اعتراف بكار الكامل بما قام به إلا أن المحقق قرر تحويله للأطباء الشرعيين لدراسة حالته العقلية ليتأكد من معاناته من مشكلة عقلية.

وحملت محاكمة بكار مشاهد مؤثرة للأهالي وهم يدلون بشهادتهم لصالح بكار ويذكرون ما قام به من أجلهم وبراءته في التعامل مع الأهالي، ورغم ما قاموا به إلا أن حكم القاضي بتحويل بكار لمستشفى الأمراض العقلية والعصبية جاء مفاجئا للجميع وسبب لهم البكاء الشديد.

من جهة أخرى حاولت سميرة استغلال قضية بكار لتحقق مآربها وتكون "خانوم" القرية فطلبت من يوسف جمع أهالي القرية في اليوم التالي لتتحدث معهم، مما أدى إلى غضب زوجها نيزار فقام بصفعها أمام الأهالي وأغضبها وهي تتوعده بالندم.

وشعر زوار mbc.net بالغضب من سميرة، حيث قالت يسرى "إن سميرة بالغت في تصرفها السيئ، لأن سحر هي التي تستحق أن تكون "خانوم" القرية ويطيعها الجميع، والحسد بين الأشقاء يؤدي إلى الهلاكفيما دافعت إحدى العضوات كتبت باسم السندريلا عنها قائلة "إن سميرة ذات قلب أبيض، وكانت تعلم منذ البداية أن سحر لا ترغب في المنصب مما جعلها تشتاق لتوليه".

من ناحية أخرى، تحسر البعض على حال بكار وتمنوا لو حكم القاضي عليه بالبراءة، خاصة وأن حالته العقلية لا تؤذي أحدا، وأكدت شهد أن مسلسل قصة شتاء يحمل قصة معبرة عن عذاب حياة القرى وعاداتها وطيبة أهلها، كما أن شخصية بكار البريئة أسرت قلوب المشاهدين بقصة حبه القوية لزهرة ومحاولته مساعدتها للتخلص من عذابها.