EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

زوار mbc.net يتوقعون عودة الحب بين نيزار وسميرة بعد اختطافها

توقع جمهور مسلسل "قصة شتاء" عودة الحب مجددا بين نيزار وسميرة، بعد أن ذهب لإنقاذها من الاختطاف، وذلك من خلال أحداث المسلسل التركي؛ الذي يعرض يوميا على قناة MBC1 الساعة الرابعة عصرا.

توقع جمهور مسلسل "قصة شتاء" عودة الحب مجددا بين نيزار وسميرة، بعد أن ذهب لإنقاذها من الاختطاف، وذلك من خلال أحداث المسلسل التركي؛ الذي يعرض يوميا على قناة MBC1 الساعة الرابعة عصرا.

وأكد بعضهم أن اختطاف جبار لسميرة من غرفتها ليلا سيعيد الحب بينها وبين زوجها نيزار، بعد أن ذهب لإنقاذها، حيث توقعت مرام أن يكون تصرف نيزار دليلا يثبت حبه الكبير لسميرة واستعداده لإنقاذها، فيما رأى بعضهم أن خطف جبار لمسيرة يعتبر عقابا لها على أفعالها السيئة سابقا، مع سحر وعدم مساعدتها لها.

ورفض 45.94% من جمهور "قصة شتاء" اعتبار الاختطاف وسيلة لحل المشكلات، معتبرين من يفكر في الاختطاف يعاني من عقلية مريضة، ومتهمين جبار أغا بأمراض نفسية عديدة تجعله يلجأ إلى الحلول الإجرامية.

من ناحية أخرى دعا 35.73% من زوار mbc.net إلى التفكير في حلول عقلانية لمواجهة المشكلات، بعيدا عن الاختطاف وما يجره من مشاكل عديدة، فيما طالب 18.33% منهم باللجوء إلى الشرطة باعتباره أفضل الحلول لحل جميع المشكلات.

ونقلت أحداث الحلقات الماضية رغبة سميرة في مقابلة جبار أغا للاتفاق معه على خطة لتؤذي شقيقتها سحر، لكن معاملة سحر الطيبة معها جعلها تتراجع عن أفكارها وتعود كما كانت الشقيقة المحبة لعائلتها.

ولكن تسلل جبار إلى منزل خليل وقيامه باختطاف سميرة ليلا زاد من تعقيد الأمور، حيث قرر جبار استخدام سميرة كسلاح في يده للإيقاع بطليقته وحبيبته سحر.

من ناحية أخرى، شعر نيزار بالخوف عليها وانطلق بحثا عن زوجته، على رغم خلافهما الشديد؛ ليتمكن من إنقاذها ويتبادلا نظرات الحب بينهما، فيما أثارت الحلقات تساؤلات عديدة حول علاقة نيزار وسميرة، فهل سيكون مصيرهما عودة علاقتهما الزوجية مجددا؟ وهل يرحل نيزار مجددا أم يبقي برفقة زوجته؟ وهل ينجو نيزار وسميرة من الصعاب التي ستواجههما بسبب جبار أغا؟

وتمنى بعض زوار mbc.net أن تعود سميرة كما كانت في السابق، بعد أن أصبحت حقودة على شقيقتها سحر، فيما توقعت شيرين "أن الصعاب التي مرت بها سميرة ستكون درسا لها لتبقى الشقيقة المحبة وينتهي الشر من داخلها، خاصة أن سحر وقفت بجانبها على رغم كل شيء".