EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

جمهور "قصة شتاء" لـ"سحر": الحقيقة أقوى من الحب

طالب زوار MBC.NET سحر بأن تخبر "علي" بحقيقة "مفيدوبألا تتراجع حتى تحميه من زوجها "جبارواستنكروا صمتها الطويل وكتمانها للحقيقة، وذلك في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض على قناة MBC1، فبعد أن فرح زوار الموقع لقرار سحر بأن تخبر علي بأبوته لمفيد، إلا أنهم خشوا من تراجعها لأي سبب ما.

طالب زوار MBC.NET سحر بأن تخبر "علي" بحقيقة "مفيدوبألا تتراجع حتى تحميه من زوجها "جبارواستنكروا صمتها الطويل وكتمانها للحقيقة، وذلك في مسلسل "قصة شتاء" الذي يعرض على قناة MBC1، فبعد أن فرح زوار الموقع لقرار سحر بأن تخبر علي بأبوته لمفيد، إلا أنهم خشوا من تراجعها لأي سبب ما.

وكانت أحداث المسلسل حملت الكثير من الإثارة، عندما قررت سحر أن تخبر علي بحقيقة أبوته لابنها مفيد، لتتمكن من حمايته من زوجها جبار، الذي يشعر بالكراهية تجاهه ويفكر في قتله، مما حول حياة سحر إلى جحيم خوفا على ابنها.

وازدادت الأحداث إثارة عندما قابلت سحر حبيبها علي لتخبره؛ مما حبس أنفاس المشاهدين في انتظار اللحظة الحاسمة التي يعلم فيها علي بأبوته لمفيد، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فيشتد الحوار بين سحر وعلي ليخبرها بأن بشرى حامل وستنجب له طفلا، مما جعل سحر تكتم سرها مرة أخرى وتتراجع عن قول الحقيقة حتى لا تدمر حياة حبيبها "علي".

وتتطور الأمور إلى الأسوأ بالنسبة لسحر، عندما تشعر بالقلق على ابنها مفيد بعد أن أخذه جبار إلى المدرسة عند "عليفتلحق به إلى المدرسة للاطمئنان عليه، وفي نفس الوقت يعود جبار إلى منزله فلا يجد سحر فيذهب إلى قرية كناليكار غاضبا، ويأخذ مفيد وهو يهدد بإيذائه، وتنتهي أحداث الحلقة على سحر وهي تركض خلفه للحاق به قبل أن يؤذي ابنها.

وأعرب زوار MBC.NET عن رغبتهم في أن تقول سحر الحقيقة لحبيبها علي، واستنكارهم صمتها طوال تلك المدة، فقالت سارة "أحببت شخصية سحر القوية وذكاءها في الدفاع عن ابنها مفيد، لكن أتعجب من صمتها عن قول الحقيقة لعليبينما قالت رميساء "أحببت إخلاص سحر لحبيبها "علي" على رغم مرور سنوات طويلة، وعلى الرغم من أنه تزوج بشرى، إلا أن سحر ظلت محافظة على عهدها له دون أن يدري "علي" شيئا من ذلك، بالفعل قاست سحر ظروفاً وضغوطاً كثيرة من أجل الحفاظ على حبها". فيما قالت سمر "كتمت أنفاسي عندما قررت سحر إخبار "علي" بالحقيقة، لكن بعد أن تراجعت حزنت كثيرا لأني كنت أرغب في معرفة رد فعله عندما يكتشف أبوته لمفيد، وأنه ظلم سحر فهي حافظت على وعدها له".

وفي سياق متصل أشاد جمهور "قصة شتاء" بالقصة الدرامية في المسلسل والتقاليد التي لاحظوها، فقالت ميمي "أعجبت بقصة المسلسل والحبكة الدرامية به، وتشابك الشخصيات في علاقات مختلفة، وبالفعل يعتبر المسلسل جديدا، فهو يحكي عن التقاليد التركية، وهذا ما افتقدناه في المسلسلات السابقة".

فيما قالت فاطمة "المسلسلات التركية اقتحمت أجواء الأسرة العربية بشكل قوي بسبب نسيج العاطفة الكبير، فمنذ بداية مسلسل "قصة شتاء" نقل إلينا العديد من قصص الحب المتشابكة مثل سحر وعلي، والمجنون بكار وحبيبته زهرة، ومنار ومحمد اللذين تفرقا، وشاهيناز وعمر حاليا اللذين من المتوقع أن يواجها عقبات كثيرة، وسميرة ونيزار اللذين تحملا الصعاب في سبيل حبهما".