EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 99: جبار يهاجم "سحر" في زفافها ويصيب "علي" برصاصته

يأخذ رجال جبار مسعود إلى غرفة المستودع، بعد أن ارتدى ملابسه وتزين وهو لا يعلم سبب ما يحدث، ويطلب جبار من سيد وكمال أن يخرجا من المنزل، بينما يصل استدعاء إلى سحر من المحكمة باقتراب موعد دعوى طلاقها من جبار، فيخبرها خليل أنها ستتخلص من المشاكل قريبا.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 99: جبار يهاجم "سحر" في زفافها ويصيب "علي" برصاصته

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 يونيو, 2009

يأخذ رجال جبار مسعود إلى غرفة المستودع، بعد أن ارتدى ملابسه وتزين وهو لا يعلم سبب ما يحدث، ويطلب جبار من سيد وكمال أن يخرجا من المنزل، بينما يصل استدعاء إلى سحر من المحكمة باقتراب موعد دعوى طلاقها من جبار، فيخبرها خليل أنها ستتخلص من المشاكل قريبا.

يقوم عمر بتجهيز منزله استعدادا لقدوم شقيقته وزوجها وعلي وسحر لتناول الطعام معا والتسامر، بينما تلوم سميرة والدها "خليل" أنه السبب بالاتفاق مع سحر على إفساد علاقتها بنيزار، وأنه أعاد "سحر" ليمنعها عن منصب "الخانوم" مما يزيد غضبه فيطردها من طاولة الطعام.

يعرض خليل على ليلى أن تبقى في منزله تحت حمايته، لكنها تخبره أنها ستعود إلى المدينة حتى لا تسبب مضايقة لهم، بينما تتمكن زهرة من الخروج من المستشفى دون أن ينتبه داود، وتذهب إلى بكار في مستشفى الأمراض العصبية لتحاول مقابلته، لكنها تجدها مغلقة، فتجلس للصباح.

تدخل لمياء على مسعود وتحضنه وهي تبكي لاضطرارها لتنفيذ كلام جبار، وفي الصباح تخرج من الغرفة باكية لتعود إلى جبار وتخبره، بينما ترى سميرة شقيقتها "سحر" وهي عائدة مع على وتلاحظ أنه قضى ليلته في غرفة شقيقتها وتراه خارجا من المنزل في الصباح.

يطلب جبار من رجاله إحضار مسعود وهو ينوي قتله، رغم التزام لمياء بالاتفاق، ويذهب به إلى الجبل ليطلق الرصاص على قدميه ويتركه، بينما تحاول ليلى إقناع سحر بضرورة رحيلها من المنزل، لكن "سحر" تتمسك برأيها وتخرج من المنزل.

يصل إلياس وتابعه إلى قهوة كناليكار للهجوم على خليل، لكنهما يفاجآن بوقوف رجال القرية مع خليل، ويأمر خليل رجاله بالإمساك بهما وإحضارهما ويأخذهما إلى منزله، وهو يطلب منه الاعتذار لليلى.

يحضر جبار إلى المحكمة ليقف أمام سحر ويخبرها بموافقته على طلاقها، لكنه يتوعد بأن تدفع ثمن ما طلبته، ويشعر الجميع بالفرح لإتمام الطلاق، ويقرر خليل إتمام زواجهما، فترتدي سحر فستان الزفاف ويتزين علي بعد أن اتفقا على الزواج أسفل شجرة المناديل.

يقوم جبار بتجهيز مسدسه وهو يتوعد بتدمير حياة سحر، في الوقت نفسه يجتمع جميع أهالي القرية لحضور حفل زفاف مهيب جمع "سحر" و"على" ويرقص مفيد أمامهما، فتقوم سحر وعلي بمشاركة الأهالي الاحتفال وسط سعادة الجميع، وأثناء الاحتفال يحضر جبار إلى حفل الزفاف ويطلق النار في الهواء، فيتقدم منه علي ويعطيه صندوقا يحتوي على كرة البلور التي أعطاها له سابقا.

يزداد غضب جبار لتصرف علي فيرمي الكرة على فستان سحر ويريه اسمها المحفور على سلاحه، ويطلب منه قتله لإثبات حبه لسحر، لكن "علي" يرفض استخدام السلاح ويسلمه لجبار وهو يطلب منه الخروج من القرية، فيرفع جبار سلاحه ويطلقه على علي في مقتل فتبكي سحر.

وتستمر الأحداث، هل يموت على بالفعل بتأثير الرصاصة؟ وهل يتمكن الأهالي من إنقاذه؟ وما مصير جبار أغا؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.