EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

الحلقة 80: سحر تنكر تورط جبار.. ولمياء تعطيه سلاحا سرّا

بعد أن قام علي وخليل بإبلاغ الشرطة عن شكهم في تورط جبار في محاولة قتل سحر، تقوم الشرطة بإلقاء القبض عليه والتحقيق معه، من ناحية أخرى يكتشف داود غياب زوجته زهرة حين عودته ويعلم أن بكار هو من أنقذها فيستشيط غضبا.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 06 يونيو, 2009

بعد أن قام علي وخليل بإبلاغ الشرطة عن شكهم في تورط جبار في محاولة قتل سحر، تقوم الشرطة بإلقاء القبض عليه والتحقيق معه، من ناحية أخرى يكتشف داود غياب زوجته زهرة حين عودته ويعلم أن بكار هو من أنقذها فيستشيط غضبا.

تذهب منار إلى المدينة لشراء بعض الأغراض التي تحتاجها لتعليم أهل القرية، وعند خروجها يقابلها حبيبها السابق محمد، لكنها تتركه راحلة، فيلحق بها ويجلس معها ليعتذر لها، لكنها تخبره أنه لم يفعل في حياته أي شيء من أجلها، من ناحية أخرى يحضر داود رجال الشرطة وهو يخبرهم أن بكارا اختطف زوجته.

تستمع ثريا لحديث نيزار مع ابنتها سميرة عن رغبته في الرحيل، فتحاول ثريا التهوين على ابنتها، وأثناء حديثهما يعود خليل ويخبرهم أن الضابط يرغب في حضوره مع سحر وعلي ليمر على سحر في منزل بكار وعلي في المدرسة ويأخذهم في طريقه.

ترفض سحر تأكيد الشكوى ضد جبار أمام الضابط، فيطلب علي أن يتحدث معها على انفراد، فتخبره أنها لن تخاطر بحياة ابنها مفيد، وتطلب من الضابط مقابلة جبار الذي يشعر بالفرح لدخولها عليه، لكنه يخبرها أنها ستعود إلى منزله سواء رغبت أو لا، بينما يخبر علي زهرة بخوفه الكبير من عدم قدرته على إخبار مفيد بأبوته له.

تجلس ثريا بجوار خليل لتخبره بخوفها من رد فعل جبار إذا خرج من السجن، وبعدها تخبره برغبة نيزار في الرحيل من المنزل، وتطلب منه الحديث معه وإقناعه بالتراجع، بينما يذهب مسعود إلى منزل جبار ويخبر سيد أن يحيى صديق ماهر يشك به وبتصرفاته ويتشاجران معا ليهدده مسعود بفضحه إذا انكشف سره.

تذهب الخادمة لمياء لزيارة جبار أغا في سجنه وبرفقتها سيد، فيسمح لها الضابط بالدخول، لكن جبار يطلب منها الخروج، فتترك الأغراض من يدها وترحل، فيفتح جبار الأغراض ليكتشف أن لمياء أحضرت له سلاحا، من ناحية أخرى تتحدث زهرة مع سحر وتحاول إقناعها بضرورة إخبار مفيد بأبيه الحقيقي، لتتمكن من حمايته بشكل أفضل، فتذهب سحر إلى على في المدرسة وتخبره بأنها ستطلب الطلاق من جبار.

وتستمر الأحداث، فهل سيستخدم جبار سلاحه للهرب من السجن؟ أم ستقوم الشرطة بقتله أثناء محاولة الهروب؟ وما رد فعل جبار إذا علم برغبة سحر في الطلاق؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.