EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

الحلقة 77: علي يكتشف أبوته لمفيد.. وثريا تتنازل عن قيادة القرية

بعد أن طلب جبار مقابلة مسؤول الشرطة يخبرهم بشكه في أن ماهر هو وراء محاولة قتل سحر، مما يسبب غضبا شديدا لماهر ويواجهه بكذبه، من ناحية أخرى يتقابل علي مع حبيبته سحر أسفل شجرة المناديل، لكنها ترفض إخباره بالحقيقة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 يونيو, 2009

بعد أن طلب جبار مقابلة مسؤول الشرطة يخبرهم بشكه في أن ماهر هو وراء محاولة قتل سحر، مما يسبب غضبا شديدا لماهر ويواجهه بكذبه، من ناحية أخرى يتقابل علي مع حبيبته سحر أسفل شجرة المناديل، لكنها ترفض إخباره بالحقيقة.

يسأل علي حبيبته سحر باكيا إذا كان مفيد ابنه أم لا، فتخبره أنه بالفعل ابنه وتتركه باكية وهي تؤكد له أن جبار أغا لم يقترب منها أبدا، وأنها لم تخبره حتى تحمي "مفيد" من جبار، في اليوم التالي تفيق ثريا من نومها باكرا وتخرج من المنزل دون علم الجميع ذاهبة إلى منزل عمر وتطلب منه النزول إلى المدينة.

يقوم داود بضرب زوجته زهرة ويجذبها من شعرها عندما تحاول الخروج من المنزل وهو يتوعد بإيذائها دائما، في الوقت نفسه يحلم بكار أن حبيبته زهرة في خطر، وأن داود عاد إلى المنزل ويقوم بضربها باستمرار، فيستيقظ من نومه ويلحق بسحر ليطلب منها الذهاب إلى منزل زهرة والاطمئنان عليها.

يطلب خليل من نيزار ألا يكرر ما حدث ويطلق النار على أي شخص آخر، وإذا كررها سيطرده من المنزل، بينما تذهب ثريا إلى رئيس البلدية وتخبره أن عمر سيتولى المنصب بدلا منها لحين بدء الانتخابات وتقرر جمع شيوخ كناليكار لاختياره مما يفاجئ "عمر".

يذهب سيد إلى المصنع عند ماهر ويقابل "مسعود" لينقل له كل ما يدور من مؤامرات على جبار أغا، من ناحية أخرى يعتذر صديق داود إلى زهرة على ما حدث لها ويخبرها أنه لم يكن يعلم بما ينوي داود القيام به، وأثناء حديثهما يحضر بكار وزهرة فيضع يده على فمها وهو يطلب منها الصمت حتى لا يؤذيهما داود.

يشعر خليل بالفرح ويقبل زوجته ثريا عندما تخبره أنها تنازلت عن قيادة القرية، وتستمر الأحداث فما مصير علاقة علي وسحر، بعد أن اكتشف حقيقة ابنه مفيد؟ هل لها تأثير على علاقتهما سلبا أم إيجابا؟ من ناحية أخرى، هل يكتشف ماهر وجود جاسوس داخل مصنعه ينقل كافة أخباره إلى جبار؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.