EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

الحلقة 62: ثريا تنتحر ندما.. وجبار ينصب فخّا لعلي وعمر

بعد أن انتصر خليل على غريمه جبار أغا، عندما تهجم على منزله وحاول إعادة سحر وابنها مفيد، يقوم خليل بدعوة كافة أهالي القرية على وليمة كبيرة احتفالا بنصره، بينما تجلس ثريا وحيدة وهي تشعر بكره الجميع لها.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

الحلقة 62: ثريا تنتحر ندما.. وجبار ينصب فخّا لعلي وعمر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 مايو, 2009

بعد أن انتصر خليل على غريمه جبار أغا، عندما تهجم على منزله وحاول إعادة سحر وابنها مفيد، يقوم خليل بدعوة كافة أهالي القرية على وليمة كبيرة احتفالا بنصره، بينما تجلس ثريا وحيدة وهي تشعر بكره الجميع لها.

تقوم بنات خليل بمساعدة أهالي القرية أثناء طهو الطعام وتجهيز الطاولات وتقف سحر مع صديقتها نورهان يتحدثان عن حياتهما، ويجتمع جميع أهالي القرية على المائدة، بينما تجلس ثريا على مائدة الطعام بمفردها ولا تستطيع الأكل بسبب شعورها بالوحدة، فتبكي نادمة على حالها.

تحاول الخادمة لمياء التقرب من جبار أغا، لكنه يتجاهل محاولاتها فتمسك بيده وهي تطلب منه أن يذهب معها لتفاجئه بأنها حبست شاهيناز وهزار في إحدى غرف المنزل، فيحييها على ذكائها وإخلاصها له، بينما تفاجأ ثريا بعودة ابنتها منار إلى منزلها فتحضنها وهي تبكي، لكن منار تخبرها أنها ستعود إلى منزل والدها فتأذن لها والدتها بالرحيل للمكان الذي ترتاح فيه فتترجاها منار أن تذهب معها لتجتمع العائلة من جديد.

يقوم خليل بشكر الأهالي على تلبية دعوته على الوليمة وهو يطلب منهم الاتحاد كالسابق، ويقوم بكار بعرض مسرحية أمام الأهالي، مما يسبب الضيق لسحر عندما ترى أن المسرحية تعرض حياتها وزواجها من جبار، وبعد انتهاء عرض المسرحية يفاجأ الجميع بعودة منار إلى المنزل وبرفقتها ثريا، مما يعيد السعادة على وجوه الجميع، وتطلب منار من والدها خليل أن يعيد والدتها مرة أخرى ويترجاه الجميع بالموافقة، لكنه يرفض مسامحتها ويطردها من المنزل.

تعترف ثريا بخطئها وأنها تستحق العقاب بمفردها، وفي الصباح تقف ثريا أعلى الجبل وترمي نفسها من أعلاه، بينما يتسلل عمر وعلي إلى منزل جبار ويقومان بإنقاذ شاهيناز، لكنهما يقعان في الفخ الذي نصبه لهما جبار أغا.

يتحدث علي مع جبار أغا، ويخبره بخطأ ما يحدث وأنه قد يتعرض للمحاكمة، لكن جبار لا يهتم، فيخبره علي أن سحر لن تعود له مهما حدث، مما يسبب غضب جبار، ويطلب من تابعه سيد أن يعيده إلى الحبس، وتستمر الأحداث، فهل يكتشف أحد غياب علي وعمر وشاهيناز؟ وما الحيل التي سيلجأ إليها جبار ليتمكن من إعادة سحر؟ من ناحية أخرى، هل يكتشف أحد غياب ثريا وانتحارها؟ وهل بالفعل ماتت ثريا عندما انتحرت أم سيصل إليها شخص ما وينقذها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.