EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 59: مواجهة صعبة بين سحر وبشرى

بعد أن ذهب جبار أغا بمفيد إلى علي خشيت سحر من حدوث مكروه لابنها، فقررت إخبار علي بحقيقة أبوته لمفيد، لكن بعد أن قابلت "علي" وقبل أن تخبره بمفيد، يخبرها علي أن زوجته بشرى حامل، مما يجعلها تتراجع عن قرارها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 مايو, 2009

بعد أن ذهب جبار أغا بمفيد إلى علي خشيت سحر من حدوث مكروه لابنها، فقررت إخبار علي بحقيقة أبوته لمفيد، لكن بعد أن قابلت "علي" وقبل أن تخبره بمفيد، يخبرها علي أن زوجته بشرى حامل، مما يجعلها تتراجع عن قرارها.

يسأل جبار تابعه سيد عن رأي الشيوخ في ملكيته للأراضي، في حالة حدوث مكروه لمفيد، مما يبين نية جبار السيئة لقتل مفيد إذا كانت أملاكه ستكون له، بينما تجلس بشرى مع زوجها علي، وهي تتذكر جلوسها معه أمام المدرسة في الماضي قبل زواجهما وتسأله عن مكان خروجه في الصبح فيطلب منها عدم التحدث في ذلك الموضوع لعدم رغبته في الكذب.

تشعر سحر بالقلق على مفيد من زوجها جبار، وهو ذاهب برفقة ابنها إلى المدرسة، بينما يشعر ماهر بالقلق لاختفاء العمال، فيذهب إلى رجب ويستنجد به، ليطلب منه إخبار خليل ونيزار للبحث عن حلّ للمشكلة خوفا من أن يقوم العمال بتنفيذ أعمال شريرة في غابة ثريا.

يتشاجر علي مع زوجته بشرى لتعاملها السيئ مع مفيد ابن سحر، فيلومها على ما حدث، وأثناء حديثهما تحضر إليهم سحر للاطمئنان على مفيد وتعلم سحر من ماهر أن أهالي قرية جبار يتشاجرون مع قرية كناليكار، فتبقي سحر مع بشرى في المدرسة ويذهب علي برفقة رجال القرية لفض الخلاف.

تسير بشرى بجوار سحر، وأثناء سيرهما تتشاجر بشرى معها، وهي تطلب منها الابتعاد عن حياة علي، وتخبرها أنها تكرهها، ويزداد غضب بشرى، فتعود إلى منزلها وتخرج حقيبتها، وهي تفكر في الرحيل، بينما تحضر الشرطة، وهي تلوم ثريا على ما قامت به من شجار بين القريتين.

يحضر جبار غاضبا إلى مدرسة مفيد، ويصوب مسدسه على رأس عمر وشاهيناز ويأخذ "مفيدمما يسبب بكاء شاهيناز خوفا على مفيد، وعندما تعود سحر تخبرها شاهيناز بما حدث، فتشعر سحر بالقلق عليه وتخرج مسرعة للحاق به، وتستمر الأحداث، فهل تتمكن سحر من اللحاق بجبار قبل أن يؤذي ابنها؟ وهل تفكر سحر في الاستعانة بعلي وتخبره بالحقيقة ليساعدها على حماية ابنه؟ هل يصدق جبار في تهديده ويقتل مفيد ابن سحر وعلي؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.