EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

الحلقة 58: علي يرفض الاستماع لسحر.. وثريا تطرد العمال

بعد أن قام جبار أغا بتنفيذ كافة رغبات مفيد ابن سحر إجباريًا وفقًا لقرارات كبار القرية، يتوقف أمامه طلب علي للتعلم في المدرسة، فيذهب إلى علي ومعه مفيد ويعقد معه اتفاقية، ولكن سحر تحاول منع تلك الاتفاقية دون جدوى.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 58

تاريخ الحلقة 11 مايو, 2009

بعد أن قام جبار أغا بتنفيذ كافة رغبات مفيد ابن سحر إجباريًا وفقًا لقرارات كبار القرية، يتوقف أمامه طلب علي للتعلم في المدرسة، فيذهب إلى علي ومعه مفيد ويعقد معه اتفاقية، ولكن سحر تحاول منع تلك الاتفاقية دون جدوى.

تذهب ثريا إلى منزل جبار فتخبره بغضبها من ماهر وتطلب منه إحضار عمال من قريته للعمل في الغابة بدلاً من العمال لديها، بينما يجلس خليل مع رجب ونيزار وعمر ليعلم سبب ثورة العمال ويحاول حل المشكلة، فيقرر خليل الذهاب إلى ثريا في اليوم التالي ليتحدث معها بشأن أجور العمال.

تذهب راما لزيارة محمد فتجد "منار" عنده في المنزل، مما يسبب غضبها وترحل من المنزل، بينما تمشي سحر مع شاهيناز وتخبرها بقرارها الأخير أنها ستخبر "علي" بحقيقة ابنه مفيد لتتمكن من حمايته، مما يسبب صدمة كبيرة لها.

تتواجه ثريا وطليقها خليل أمام أهل القرية بعد أن سمعها تصرخ في العمال بأنها لن ترفع أجورهم، فيلومها على ما يحدث وإحضار عمال من قرية جبار ما قد يسبب مشاكل بين القريتين، بينما يرفض علي الاستماع إلى سحر، فتسأله عن سبب حضوره إذا لم يكن يرغب، فيخبرها أن بشرى حامل، فتشعر بالضيق وتبارك له على حمل زوجته، وتتراجع عن إخباره بأبوته لمفيد.

يرحل بكار من منزل زهرة عائدًا إلى قرية كناليكار، ويعدها بعودته مرة أخرى بعد أن يعمل ويحضر مالاً لها، بينما تقوم ثريا بتعيين يوسف رئيسًا لعمال جبار أغا بعد أن اكتشفت أنهم لا يعملون بتقطيع الغابات.

تحاول سميرة التهوين على والدها خليل بعد أن بكى أمامها وهو يخبرها بحزنه للحالة التي وصلت إليها عائلته برحيل منار وابتعاد كل من حوله، بينما تذهب منار لمقابلة راما وتخبرها بانتهاء علاقتها مع محمد وأن وجودها في المنزل كان عاديًا لعدم وجود مكانٍ لها، وتطلب منها مسامحة محمد وتعدها بالرحيل من منزله فتعتذر لها راما على القسوة التي عاملتها بها.