EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2009

الحلقة 55:- نيزار يعود لحبيبته سميرة.. ومنار تكشف لزهرة الحقيقة

بعد أن ذهب علي إلى منزل سحر ليعيد لها ابنها مفيد، تخبره سحر أنها تخبئ بداخلها سرًا كبيرًا لكنها ترفض الإفصاح عن حقيقة أبوته لمفيد، بينما تقرر منار الرحيل من القرية وتتسلل إلى منزل والدها خليل لتودع شقيقتها سميرة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 مايو, 2009

بعد أن ذهب علي إلى منزل سحر ليعيد لها ابنها مفيد، تخبره سحر أنها تخبئ بداخلها سرًا كبيرًا لكنها ترفض الإفصاح عن حقيقة أبوته لمفيد، بينما تقرر منار الرحيل من القرية وتتسلل إلى منزل والدها خليل لتودع شقيقتها سميرة.

يذهب ماهر إلى الرجال في القهوة ويخبرهم بما قامت به زوجته فاطمة من توزيع أمواله بتلك الطريقة عن طريق زوجته الساذجة ويطلب منهم إخباره إذا كانوا بحاجة إلى المال وعدم اللجوء إلى زوجته، فيما تركض فاطمة عند نساء القرية لتحاول إعادة المال الذي سلمته لهن لعدم قدرتها على تذكر النساء اللواتي سلمت لهن المال.

يطلب جبار أغا من رجاله التجهيز للاحتفال بمفيد الذي سيصبح حاكم القرية من بعده، بينما تستأذن شاهيناز من سحر أن تتزوج عمر وتعيش معه في كناليكار فتحذرها سحر أن جبار لن يتركهما حتى لا يعلم أحد سر مفيد وأنه ابن علي.

تترجى بشرى زوجها "علي" أن يرحلا من القرية ويبدآ حياتهما في مكانٍ بعيد لعدم قدرتها على الحياة في قريةٍ كانت تعيش بها حبيبته السابقة سحر، فيما يتشاجر العمال في الغابة ويحاول رجب تهدئتهم، فيأتي نيزار من خلفهم ويخبرهم أن الأوضاع لم تتغير رغم مرور السنين.

تقابل زهرة منار مصادفةً فتطلب منها أن تحكي لها ما حدث عندما كانت في المنزل مع داود، فيما تركض سميرة خارج منزلها بعد أن علمت بوصول نيزار للقرية، وعندما تراه تركض إليها ويحضنها، فيقع غطاء رأسها ويشاهد شعرها لكنه يطمئنها ويخبرها أنه سيكون بجوارها دائمًا.

تعود زهرة إلى منزلها وتقوم بضرب داود بعد أن حكت لها منار عما قام به داود وتخبره أن بكار سيعيش معهما في المنزل، بينما يقرر خليل الرحيل إلى المدينة لإعادة ابنته منار، ويطلب من نيزار أن يتولى إدارة شئون المنزل.

ترتدي سميرة فستان زفافها مرةً أخرى وتبكي في غرفتها فيدخل عليها نيزار فيخبرها أنه سيظل عاشقًا لها مهما كان شكلها، فيما يرفض مفيد الذهاب إلى حفل تتويجه ليكون أغا من بعد جبار ويخبره أنه يرغب في أن يكون مدرسًا ولكن جبار وسحر يقنعانه.

تذهب منار إلى الجامعة في المدينة فترى حبيبها محمد يحضن فتاةً أخرى مما يزيد من صدمتها، فيما تتشاجر سحر مع زوجها جبار بسبب غضبه من مفيد، وتستمر الأحداث، فهل تعود منار إلى قريتها بعد أن شاهدت خيانة حبيبها محمد؟ من ناحيةٍ أخرى، بعد أن ذهب بكار للحياة في منزل زهرة، هل يتمكن من مواجهة داود بعد أن أصبح قعيدًا في الفراش؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.