EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2009

الحلقة 54:-منار ترحل من القرية.. وعلي يصدم لحمل بشرى

بعد أن قام جبار بضرب مفيد ابن سحر، يخرج مفيد من باب المنزل ويمشي بمفرده فيقابل مصادفةً سحر ابنة نورهان ويمشي معها إلى المدرسة، وهناك يكتشف علي أنه ابن سحر ويمشي معه ليعيده إلى منزله.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 54

تاريخ الحلقة 06 مايو, 2009

بعد أن قام جبار بضرب مفيد ابن سحر، يخرج مفيد من باب المنزل ويمشي بمفرده فيقابل مصادفةً سحر ابنة نورهان ويمشي معها إلى المدرسة، وهناك يكتشف علي أنه ابن سحر ويمشي معه ليعيده إلى منزله.

يصل جبار أغا إلى قرية كناليكار ويدخل إلى منزل خليل ويخبرهم بضياع مفيد من المنزل فيستضيفه خليل ويرتدي ملابسه للبحث عن حفيده مفيد في أنحاء القرية، بينما تكتشف ثريا من ابنتها فاطمة أنها توزع المال على المحتاجين في القرية دون علم ماهر، فتحذرها من أن تصرفها سيفضي بها إلى الطلاق.

يصل علي مع مفيد إلى منزل سحر ويسلمها ابنها فتشكره لإعادة ابنها وتجلس معه للاطمئنان على أحواله، فتمسك سحر بيده وهي تطلب منه المكوث معها قليلاً، بينما يسأل جبار وخليل عن مفيد في القهوة، فيخبره عمر أنه حضر إلى القرية وأنه أرسله إلى منزله مرةً أخرى، ويستشيط جبار غضبًا عندما يعلم أن علي هو الذي أعاده إلى منزله.

يعلم علي من سحر أنها تخبئ سرًا بداخلها لكنها ترفض إخباره حتى لا تزيد المشاكل وتذكره بوعدهما السابق وترفض إخباره بحقيقة أبوته لمفيد، فيما يكشف خليل لصديقه كامل سبب تغيره وقوته مرةً أخرى لرغبته في أن يعيد بناته لبيته مرةً أخرى فينصحه كامل أن يعيد زوجته ثريا.

يعلم ماهر من زوجته فاطمة أنها وزعت كافة المال على نساء القرية فيصيبه الغضب ويكتشف صدق كلامها بعد البحث عن المال في الصندوق ويصرخ في وجهها، في الوقت نفسه تقوم زهرة بإخبار زوجها أنها ستزور منار لعلها تخبرها عما حدث بين منار وداود، مما جعلها تحاول قتله.

تهرب منار من منزل ثريا وتعود إلى منزل والدها خليل وتدخل إلى غرفة سميرة لتودعها فتترجاها سميرة ألا تتركها، لكن "منار" تصمم على موقفها، بينما يعلم علي من زوجته بشرى أنها حامل فتظهر عليه علامات الصدمة بعد سماع الخبر.

يتشاجر بكار مع رجالٍ في الحي الذي تقطن فيه زهرة بعد أن مروا في الصباح فوجوده نائمًا بجوار زهرة في خيمة في الشارع فيطلبوا منهما الرحيل حفاظًا على سمعة الحي، فتأخذه إلى منزلها وتطلب منه الصمت حتى لا يسمع داود صوته.

تكتشف ثريا عدم وجود منار مما يصيبها بالجنون، وتذهب إلى منزل خليل فيلومها على اختفاء ابنتها منار، وتخبره سميرة أن منار ذهبت في الليل، وتستمر الأحداث، فهل تذهب منار لتنقم من داود على سنين عمرها التي قضتها في المستشفى، أم تذهب إلى حبيبها محمد؟ وهل سيقوم خليل وثريا بمحاولة البحث عنها وإعادتها؟ من ناحيةٍ أخرى، هل تتراجع سحر عن قرارها بدفن سر ابن علي وتخبره بالحقيقة، أم تترك الصدفة لكشف المستور؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.