EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2009

الحلقة 5: شجرة المناديل تحمل السعادة لعلي وسحر

بعد أن قام أهالي القرية بمساعدة علي في بناء المدرسة مرة أخرى، وتعلم ثريا بالأمر فتهدد أهالي القرية بمنع الطعام عنهم إذا تعلموا في المدرسة؛ مما يثير غضب علي ويقرر الرحيل، ولكن سحر تقنعه بالعودة.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 10 مارس, 2009

بعد أن قام أهالي القرية بمساعدة علي في بناء المدرسة مرة أخرى، وتعلم ثريا بالأمر فتهدد أهالي القرية بمنع الطعام عنهم إذا تعلموا في المدرسة؛ مما يثير غضب علي ويقرر الرحيل، ولكن سحر تقنعه بالعودة.

تقابل سحر حبيبها علي عند النهر، ويرمي منديلها في النهر فتأخذه هي مما يعني أنه يبادلها الحب، فتشعر بالسعادة، وتعود إلى المنزل فتقابلها أختها فاطمة وهي ترغب في معرفة تفاصيل ما حدث، وتعلم سحر بوجود جبار فتصعد إليهم وتجد والدها المشلول جالسا معهم فتوافق على الزواج من جبار مكرهة.

يعود علي إلى أهل القرية فيفرح الجميع بعودته ويقرر علي إعادة فتح المدرسة عندما يخرج قرار تعيينه، وأثناء حديثهم يمر عليه جبار أغا ويخبره بأنه سيتزوج قريبا من سحر، وبعد رحيله يعلم علي أن سحر ترفض الزواج من جبار ولكن مرض والدها خليل يضعف موقفها.

تتحدث ناريمان والدة علي مع زوجها وتخبره بأن علي تم تعيينه رسميا في كناليكار؛ مما يسبب الغضب له، في الوقت نفسه يقف علي أسفل شجرة المناديل في انتظار وصول سحر؛ فتحضر إليه متسللة من منزلها، ويعترف بحبه لها، وينتظران معا عند الشجرة لطلوع الشمس وفقا للعادات التركية.

تعود سحر إلى منزلها في الصباح فتفتح لها فاطمة الباب قبل استيقاظ من في المنزل، وعندما يستيقظ الجميع تحكي سحر لوالدها عن مقابلتها مع علي وسعادتها بحبها له، وأثناء حديثها يبكي والدها وهو يحاول التحدث، في الوقت نفسه ينصح عمرو صديقه علي بأن يبتعد عن سحر لكنه يصمم على الدفاع عن حبه.

تستعد ناريمان والدة علي للسفر إلى ابنها، ويقوم السائق بإيصالها وهو يتمنى لها التوفيق، ويستمر الصراع، ما موقف سحر أمام والدتها المتسلطة؟ وهل تتمكن سحر وعلي من الدفاع عن حبهما في مواجهة طغيان ثريا وجبار؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة.