EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 46: سحر تستخدم ذكاءها للهرب من الفحص الطبي

بعد أن حاول يوسف قتل نيزار في حفل زفافه يقوم نيزار برفع يده الممسكة بالسلاح ليصاب يوسف بالرصاصة خطأ وتحضر الشرطة للقبض علي نيزار، في الوقت نفسه تغرق قرية كناليكار بسبب ماء السد ويحاول علي وعمر إنقاذ بكار من الماء المحيطة بمنزله في الغابة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 أبريل, 2009

بعد أن حاول يوسف قتل نيزار في حفل زفافه يقوم نيزار برفع يده الممسكة بالسلاح ليصاب يوسف بالرصاصة خطأ وتحضر الشرطة للقبض علي نيزار، في الوقت نفسه تغرق قرية كناليكار بسبب ماء السد ويحاول علي وعمر إنقاذ بكار من الماء المحيطة بمنزله في الغابة.

يشك علي في تورط جبار أغا في إغراق القرية بالماء للانتقام بسبب ما قام به والده مفيد فيقرر علي الذهاب إلى جبار أغا ليسلم له المال ويقنعه بالعدول عن تدمير القرية، فيما يأمر خليل أغا ابنته منار بإخبار زهرة بعدم قدومها إلى منزلهم مرة أخرى خاصة بعد أن رآها برفقة صديقها محمد، فيشعر داود بالحزن لعدم قدوم منار إليهم.

يعترف نيزار أمام قائد الشرطة بعمليات القتل التي قام بها في الماضي، بينما يضحك جبار أغا لغرق القرية وأثناء حديثه مع سحر يحضر علي ويسمع حديث جبار فيركض إليه ويتهمه بالأفعال القذرة وعندما تحاول سحر التدخل لإيقافهما تشعر بالإعياء فينقلها جبار إلى غرفتها ويخبرها أنه أرسل في طلب الطبيب.

تشعر ثريا بالقلق بعد أن أخبرها خليل أن الشرطة ستحقق مع يوسف لمعرفة الشخص الذي سلمه السلاح وبعد انتهاء حديثهما يحضر أحد شباب القرية ويخبر خليل أن "كامل" يريده في القهوة لوصول نتيجة الفحص الطبي الخاص ببكار فيعلم خليل أن اللجنة ستعيد الانتخابات، بينما تشعر شاهيناز بالقلق على سيدتها سحر خاصة أن قدوم الطبيب سيكشف حملها.

يحضر الطبيب فترفض سحر التعرض للفحص لكن جبار يجبرها ويقوم الطبيب بفحصها لكن عندما يطلب منها فحص بطنها فتخترع سحر خطة ذكية أمام جبار فتخبر الطبيب بضرورة خلعها لملابسها فيرفض جبار أن يرى الطبيب زوجته وتنجو سحر من الفحص.

يطلب خليل من ماهر ترك العمل في الغابة بعد أن أصبح صهره ويعده بتسليمه بعض قطع الأراضي ملكا له ليزرعها فيوافق ماهر، في الوقت نفسه يفكر عمر في الزواج من شاهيناز بعد انتهاء مرحلة الانتخابات.

يتحدث جبار مع العامل يحيى في حديقته ليظهر شكه الكبير به ويسأله عن مكان عمله السابق مما يزيد من توتر يحيى.

وتستمر الأحداث، فهل يكتشف جبار حمل زوجته سحر أم تتمكن من الإفلات من حصاره؟ وما دور لمياء في محاولاتها المستمرة لإفساد حياة سحر؟ وهل يتمكن جبار من كشف تورط يحيى فيما يحدث في منزله؟ من ناحية أخرى، هل تقوم الشرطة بإعدام نيزار بعد اعترافه بجرائم القتل التي ارتكبها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.