EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 42.. يوسف يخبر خليل بما حدث مع سميرة.. ونيزار يشعر بالغضب

بعد أن قرر عمر الذهاب مع علي إلى منزل جبار أغا لمعرفة حقيقة المال الذي وجده مع رجب، يلتقي بشاهيناز وتكون المفاجأة حضور سحر معها ليحدث لقاء حار بين علي وسحر، وتراهما الخادمة من بعيد فتهدد سحر وشاهيناز بإخبار جبار أغا بحقيقة ما رأته.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 أبريل, 2009

بعد أن قرر عمر الذهاب مع علي إلى منزل جبار أغا لمعرفة حقيقة المال الذي وجده مع رجب، يلتقي بشاهيناز وتكون المفاجأة حضور سحر معها ليحدث لقاء حار بين علي وسحر، وتراهما الخادمة من بعيد فتهدد سحر وشاهيناز بإخبار جبار أغا بحقيقة ما رأته.

يلحق رجب بنيزار والعمال في الغابة، ويخبره أن ثريا أعادته إلى العمل في الغابة مرةً أخرى، في الوقت نفسه تطلب ثريا من زوجها خليل بناء منزل مستقل لابنتهما فاطمة وزوجها المستقبلي ماهر لعدم قدرتهما على المكوث معهما في نفس المنزل.

تطلب سحر من جبار أغا أن تعود إلى قريتها لزيارة عائلتهما مما يسبب غيرته عليها، فيأمر تابعه سيد أن يكون معها في كل خطوة، بينما يراقب ماهر ابنة عمه سميرة وهي تركض خارج المنزل، فيتبعها إلى شجرة المناديل، ويجدها واقفة باكية فيحاول التهوين عليها.

على جانبٍ آخر، يذهب خليل برفقة صديقه كامل إلى المدرسة عند بشرى، وأثناء وجودهما يحضر عمر ويخبرهم بالحالة السيئة التي وصل إليها بكار، وأنه يرفض السماح للعمال بتقطيع الشجر فيترك علي الدرس ويركض برفقة عمر للحاق ببكار، في الوقت نفسه تنصح شاهيناز سيدتها سحر بعدم مقابلة علي في الموعد المتفق حتى لا تراها لمياء وتزيد المشاكل، فتفكر سحر في إحضار أعشاب منومة من قريتها.

يحاول علي تهدئة بكار ومعرفه سبب غضبه، وعدم رغبته في قيام العمال بتقطيع أشجار الغابات، فيأخذه علي معه إلى المدرسة ويفكر عمر في إحضار زهرة إلى بكار لتتحدث معه، وتحاول إقناعه بالخضوع للفحص الطبي.

تفرح ثريا لمعرفة عودة رجب للعمل في الغابة مما يضمن أنها تمكنت من السيطرة عليه، وأثناء حديثها مع ماهر عن خططها تحضر شاهيناز إلى المنزل، وتطلب من الخادمة فايزة إحضار الأعشاب المنومة، وبعد عودتها إلى منزل جبار تدخل شاهيناز إلى المطبخ وتتحدث مع لمياء عما شاهدته.

يتشاجر عمر مع رجب لعمله في الغابة مع ثريا مما يؤثر على نتائج الانتخابات، فيخبره رجب أنه يرغب في إعالة زوجته وابنته، بينما يتحدث نيزار مع سميرة، فيدخل عليهما يوسف وهو يهدد سميرة بإخبار الجميع بما فعلوه معا، فيسمع صوتهما خليل أغا فيخبره يوسف بما حدث بينهما في حمام المدينة، فتحضر سميرة سلاحا لتقتل يوسف لكن خليل يمسكها ويضربها.

يبكي نيزار ويمسك سلاحه ليصيب بعض أهداف الصيد ويفكر في قتل نفسه بالمسدس وهو يبكي، بينما يأمر خليل بزواج سميرة من يوسف بأسرع وقت ممكن، وتستمر الأحداث، فهل يتم بالفعل زواج سميرة من يوسف أم يقرر نيزار مسامحة سميرة وإنقاذها من ذلك الوضع؟ من ناحية أخرى، تقوم سحر بالفعل باستخدام الأعشاب المنومة لتتمكن من مقابلة علي؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة.