EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 41: علي يلتقي سحر.. والخادمة لمياء تهددهما بإخبار جبار

بعد أن شعرت ثريا بالخطر من استبعادها من الانتخابات، خاصة بعد أن طلب منها خليل ذلك، تقرر ثريا استخدام الأساليب الملتوية للحصول على الأصوات، فتعرض على رجب زوج نورهان كثيرا من المال وإعادة عمله مقابل مساعدتها في الانتخابات.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 أبريل, 2009

بعد أن شعرت ثريا بالخطر من استبعادها من الانتخابات، خاصة بعد أن طلب منها خليل ذلك، تقرر ثريا استخدام الأساليب الملتوية للحصول على الأصوات، فتعرض على رجب زوج نورهان كثيرا من المال وإعادة عمله مقابل مساعدتها في الانتخابات.

تذهب سميرة إلى مكان عمل نيزار في الغابة، وتتحدث أمام جميع العمال معه، وهي تسأله إذا كان يرغب في الزواج منها، لكنه يطلب منها الابتعاد، وعندما يصمت تركض سميرة عائدة، فيركض ورائها ويحاول إخبارها بحقيقته في الماضي، لكنه لا يتمكن من ذلك.

يتقابل خادم جبار أغا مع الشخص الذي يجمع مال السمك ويأخذ منه المال، ويقابل "رجب" مصادفة، فيعطيه المال ويطلب منه الاحتفاظ به، وأثناء عودته يفاجأ الخادم بوجود كمال تابع جبار، فيرتبك، لكنه يتماسك أمامه، بينما تجلس شاهيناز مع سحر وتخبرها بالكلام الذي قالته الخادمة لمياء وانتشاره في القرية بشأن عدم حمل سحر رغم زواجهما بمدة كافية.

يذهب على برفقة عمر إلى القهوة فيجد "كامل" جالسا مع خليل، فيتعرف عليه، ويشكره كامل على مساعدته لابنته بشرى، وعند خروجهما يقابل علي بكار برفقة منار، فتطلب منه أن يترك "بكار" وحيدا لفترة حتى يهدأ بمفرده، بينما تظهر علامات الاستياء والحزن على وجه عائل خليل، عندما تتحدث بشرى أمامهم عن صديقها الجديد علي.

يشعر رجب بالحيرة ويلاحظ عمر وعلي شروده الدائم، فيحضر المال الذي سلمه له خادم جبار أغا، ويخبرهما بما حدث، فيفكر عمر في التسلل إلى منزل جبار لمقابلة شاهيناز ومحاولة معرفة حقيقة المال، وعندما يذهب عمر إلى منزل جبار، تخبر شاهيناز سحر بقدوم عمر، فتطلب منها سحر الخروج إليه وتراقبها من بعيد لمعرفة الشخص الذي ينقل الأخبار لجبار أغا.

تلحق سحر بشاهيناز، فتتحدث مع عمر ويراها علي وهو مختبئ، فتركض إليه ويحضنها وتراقبهما لمياء، فتظهر أمامهم وتهدد "سحر" بإخبار جبار أغا، مما يثير توتر سحر وشاهيناز، ويركضا خلفها، وتقنعها سحر بعدم إخبار جبار بما حدث حتى لا يقتل الخادمة لمياء، خاصة مع حبه الكبير لها، بينما يشعر علي بالقلق على سحر، فيركض خلفها، لكن يمنعه عمر ويطلب منه الابتعاد حتى لا تزيد المشاكل.

وتستمر الأحداث، فهل تقوم الخادمة لمياء بإخبار جبار أغا بما شاهدته، وفي حال إذا أخبرته ما ردّ فعل جبار؟ من ناحية أخرى، هل يفكر علي في زيارة حبيبته سحر مرة أخرى، أم يبتعد خوفا عليها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.