EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2009

الحلقة 4:- ثريا ترهب أهل المدينة.. وابنتها تقر بحبها لعلي

بعد أن شارك علي في حفلات القرية، تقوم ثريا بحرق المدرسة؛ مما يصيبه بالغضب، ولكنه يقرر مع اثنين من أهالي القرية إعادة بناء المدرسة، ويكتشف -عندما يعود إلى منزله- أن ثريا والدة سحر طردته من المنزل.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2009

الحلقة 4:- ثريا ترهب أهل المدينة.. وابنتها تقر بحبها لعلي

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 09 مارس, 2009

بعد أن شارك علي في حفلات القرية، تقوم ثريا بحرق المدرسة؛ مما يصيبه بالغضب، ولكنه يقرر مع اثنين من أهالي القرية إعادة بناء المدرسة، ويكتشف -عندما يعود إلى منزله- أن ثريا والدة سحر طردته من المنزل.

يجلس علي بالقرب من شجرة بعد أن طردته ثريا، ولكن يحضر إليه بكار ويأخذه معه إلى منزله في الغابة وهو يخبره بالفتاة التي تحبه، وأنه يجب أن يراها ليعرف هويتها، ويحكي بكار باكيا قصته في حب زهرة لعلي.

يقوم شباب القرية برفقة علي بالمساهمة في بناء المدرسة من جديد، ويحضر جميع أطفال القرية إليها ليقوم علي بتعليمهم. ولكن في ذات الوقت يراهم ماهر من بعيد فيركض على ظهر فرسه لإبلاغ ثريا التي انفجرت على الفور غضبا، بينما تفرح سحر عندما تسمع خبر افتتاح المدرسة.

وتذهب ثريا إلى الشرطة، وتتقدم بشكوى بأن إعادة افتتاح المدرسة غير شرعي؛ لأن "علي" لا يحمل رخصة مهنة التعليم، وعلى الفور تذهب الشرطة مع ثريا إلى المدرسة.

ولكن هناك تقع المفاجئة التي أعدها علي للهروب من فخ ثريا، فعندما دخلت الشرطة المدرسة وجدت الأهالي يحملون معهم أشجار الصنوبر، ويخبر علي الشرطة بأنه -وفق القانون- يعلم الأهالي في المدرسة كيفية زراعة الصنوبر وبالفعل تنجح حيلته.

وفي محاولة للانتقام من الأهالي على فعلتهم، تهددهم ثريا بمنعهم من الطعام والعمل إذا تعلموا في المدرسة، فيرحل جميع أهالي القرية ما عدا قلة منهم يقفون بجوار علي الذي يصاب بالغضب منها ومن سطوتها الشديدة.

وفي مشهد درامي آخر، تذهب نورهان إلى منزل سحر قبل أن تصل ثريا وتفتح لها سحر فتخبرها بأن علي سيرحل من القرية، وتسرع سحر على ظهر فرس فتركض إلى الشجرة؛ فتجد منديلها معلقا عليها في إشارة إلى حب علي لها، وتسرع على الفور على أمل اللحاق بعلي وتنجح في ذلك، وتسلم لعلي منديلها وترجوه أن يبقى في القرية.

في غضون ذلك يصل ماهر إلى مكان سحر وعلي ويأخذها على ظهر الفرس ليعيدها إلى منزلها، فيما يركب جبار أغا على ظهر فرسه وخلفه رجاله ليذهبوا إلى قرية كناليكار واللحاق بسحر ليمنع حبها لعلي.

تقف سحر باكية أمام والدتها ثريا، وتعترف بحبها لعلي، فتخبرها ثريا بأنها ستزوجها لجبار أغا أو ستقوم بقتل علي. وبعدها تصعد ثريا إلى ماهر وتخبره بأن سحر حرة في الزواج ممن تحب.

وفي هذه الأثناء تعرض فاطمة على سحر الذهاب إلى النهر للحاق بعلي فتأخذ بنصيحتها، فيما يصل جبار أغا إلى منزل ثريا، ويؤكد رغبته في إتمام الزواج، وأثناء حديثهما تنادي على سحر؛ لكن ماهر يخبرها برحيلها من المنزل، ويستمر الصراع فهل يبقي علي في القرية؟ وما هو موقف ثريا من حب علي لسحر؟ وبعد قدوم جبار إلى القرية هل سيتمكن من الحصول على قلب سحر؟ كل هذا ما سنعرفه في الحلقة المقبلة.