EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 33: سحر يتم زواجها من جبار.. وشجار حاد بين جبار وثريا

بعد أن استعد أهالي القرية لحفل زفاف سحر؛ يسير أهالي القريتين وراء موكب سحر وصولا إلى مكان حفل الزفاف، بينما يبكي علي لفراقها، ويحاول مفيد -والد علي- الوصول إلى مكان حفل الزفاف لإيقافه من أجل ابنه علي.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 33

تاريخ الحلقة 12 أبريل, 2009

بعد أن استعد أهالي القرية لحفل زفاف سحر؛ يسير أهالي القريتين وراء موكب سحر وصولا إلى مكان حفل الزفاف، بينما يبكي علي لفراقها، ويحاول مفيد -والد علي- الوصول إلى مكان حفل الزفاف لإيقافه من أجل ابنه علي.

يرغب خليل في الرحيل من حفل الزفاف، لكن ثريا تطلب منه البقاء حفاظا على العادات والتقاليد في القرية، وتقوم ثريا من مكانها لتسلم خنجرا ورثته عن جدتها ووالدتها لابنتها سحر.

يصل مفيد والد علي إلى حفل الزفاف، ويعرض على جبار أموالا كثيرة في مقابل التراجع عن الزواج، لكن سحر تقوم بتمزيق إيصال الأموال، فيطلب جبار من الكاتب إتمام عقد الزواج، فيصل علي إلى قاعة الزفاف، ويطلب من سحر التراجع عن قرارها، ويترجاها وهو يبكي أن تبقي بجواره، لكنها تكمل زفافها بجبار، وتخبر الكاتب بموافقتها أمام علي.

بعد انتهاء حفل الزفاف يذهب كل من سحر وجبار إلى منزلهما الجديد، ويخبرها جبار أنه يتذكر اتفاقها بألا يقترب منها إلا برغبتها، لكنها تخبره أن زواجها منه يتساوى بموتها، مما يتسبب في بكائه طوال الليل وإلى الصباح لكلامها، ولعدم قدرته على إنجاب أطفال يحملون اسمه.

تتأثر سحر ببكاء جبار، وتخبره أنها زوجته، ومن واجبها حماية شرفه، وتعده أن تخبر الجميع أنها لا تستطيع الإنجاب، وبعدها تقوم بجرح يدها ومسحها في منديل أبيض كخداع لأهل القرية على إتمام زفافهما، بينما يلوم علي والده على ما قام به في حفل الزفاف، ويطلب منه الابتعاد عن حياته.

يصل خبر إتمام زفاف جبار وسحر إلى قرية كناليكار، فتذهب ثريا مع بناتها لنثر القمح على باب منزل سحر، وفق العادات، وتطلب ثريا من جبار الوفاء بوعده لها، وتسليمه نصف الأراضي التي يملكها، لكنه يرفض، فتحاول صفعه على وجهه، فيمسك بيدها وهو يطلب منها الابتعاد عن حياته.

وتستمر الأحداث، فهل تنقلب ثريا على حليفها جبار بعد الغدر الذي ظهر منه؟ من ناحية أخرى، ما هو تصرف علي بعد أن تزوجت سحر بجبار أغا؟ وهل تفكر سحر في محاولة للابتعاد عن جبار، أم تلتزم بوعدها له؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة.