EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2009

الحلقة 27: خليل يقرر قتل نفسه بعد فشله في قتل ابنته سحر

بعد أن علم علي بأن الطريقة الوحيدة لإنقاذ سحر هي باختطافها، فيتسلل أثناء الليل إلى منزل جبار أغا وبرفقته عمر ورجب وبكار، وبالفعل ينجح في اختطاف سحر والهرب بها، مما يسبب غضبا شديدا لبكار ويذهب مع رجاله للبحث عنها.

  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2009

الحلقة 27: خليل يقرر قتل نفسه بعد فشله في قتل ابنته سحر

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 27

تاريخ الحلقة 05 أبريل, 2009

بعد أن علم علي بأن الطريقة الوحيدة لإنقاذ سحر هي باختطافها، فيتسلل أثناء الليل إلى منزل جبار أغا وبرفقته عمر ورجب وبكار، وبالفعل ينجح في اختطاف سحر والهرب بها، مما يسبب غضبا شديدا لبكار ويذهب مع رجاله للبحث عنها.

تأخذ عائشة حقائبها من رجب وعمر وتكمل طريقها إلى موقف السيارات للعودة مرة أخرى إلى إسطنبول ويحضر بكار ليودعها من بعيد، فيما يبحث علي وسحر عن حل للمشكلة التي وقعا فيها بعد اختفائهما في مدينة أخرى، ويبحثان عن مكان للمكوث فيه لحين حل مشكلة هوية سحر.

تذكر ثريا جبار أغا باتفاقهما السابق ليتمكن من الزواج من سحر فيهددها بالقتل إذا لم تنجح في خطتها، بينما يقدم خليل أغا استقالته إلى البلدية، مما يثير استغراب رئيس البلدية، خاصة لطيبة خليل وحب الجميع له ويخبره خليل بقرار الانتخابات ليتولى شخصا آخر بدلاً منه.

يقرر علي الذهاب في اليوم التالي إلى منزل خليل أغا ليأخذ هويتها ويلومها على الوعد الذي أخذته على نفسها بالزواج من جبار، في الوقت نفسه يصل خليل إلى منزله فيجد سيارة جبار أغا فيصعد راكضا ويتشاجر معه، فيذكره جبار بوعد سحر له وأن عليه تنفيذ الوعد.

يقوم داود بإحضار أحد رجال الشرطة وينتظر محمد حبيب منار ويطلب من الشرطة القبض عليه بتهمة ضربه، في الوقت نفسه تذهب سحر وعلي إلى منزل زهرة في المدينة فتفرح برؤيتهما وترحب بوجودهما معها، وبعدها يحضر داود إلى المنزل وهو يغني فيفاجأ بوجود علي وسحر ويوافق على بقائهما.

يحكي نيزار لسميرة عن مقتل زوجته السابقة وابنه لكنه يرفض إخبارها بالسبب ويطلب منها الرحيل من غرفته، بينما يجمع خليل بناته ويخبرهن أنه علم بمكان سحر وأنه وفق العادات إما أن تعود معه وتحافظ على قسمها أو سيقوم بقتلها وفق العادات، وتبكي ثريا وهي تترجاه ألا يقتل ابنتهما، فتشعر منار بالغضب بسبب العادات وتجمع حقيبتها وتركض خارج المنزل فتبكي ثريا ويلحق بها نيزار ليعيدها، ولكن يوسف يراه ويقوم بضربه.

يصل خليل إلى منزل زهرة ويدخل على غرفة سحر وهو يطلب منها أن تفي بوعدها أو سيضطر إلى قتلها، لكنها ترفض الوفاء بكلامها لجبار ويحاول علي إقناعه بقدرتهم على تغيير تلك العادات، ويبكي خليل وهو لا يستطيع قتل ابنته سحر فيحاول قتله لكن سحر تمنعه، بينما تكشف ثريا عن رغبتها الدفينة ومشاعرها الصادقة تجاه خليل وبناتها.

وتستمر الأحداث، فما موقف سحر بعد أن وصل إليها والدها، هل تعود معه إلى جبار لتفي بعهدها أم تصمم على موقفها وتبقى بجوار علي؟ وما الخطة السرية التي رسمتها ثريا مع ابنتها فاطمة؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.