EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2009

الحلقة 15: خليل يراقب زوجته.. وسحر تتمسك بعلي

بعد أن أخبرت ثريا جبار أغا بالحالة الصحية لزوجها خليل؛ يقوم جبار بإرسال أحد رجاله لإحضار صديقه نيزار، ويطلب منه التسلل إلى قلب عائلة خليل، ومحاولة الاقتراب منه وقتله.
يذهب علي إلى الساحة لرؤية احتفال بكار بالعيد، وتتسلل سحر من بين أهالي القرية لتتحدث مع علي بشأن رسالته، وتخبره أنها ستقف معه إلى النهاية، وأثناء حديثهما يلاحظ ماهر اختفاء سحر، فيراها مع علي،

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

تاريخ الحلقة 23 مارس, 2009

بعد أن أخبرت ثريا جبار أغا بالحالة الصحية لزوجها خليل؛ يقوم جبار بإرسال أحد رجاله لإحضار صديقه نيزار، ويطلب منه التسلل إلى قلب عائلة خليل، ومحاولة الاقتراب منه وقتله.

يذهب علي إلى الساحة لرؤية احتفال بكار بالعيد، وتتسلل سحر من بين أهالي القرية لتتحدث مع علي بشأن رسالته، وتخبره أنها ستقف معه إلى النهاية، وأثناء حديثهما يلاحظ ماهر اختفاء سحر، فيراها مع علي، ويصيبه الغضب، فيتجه لضرب بكار لكن علي يمنعه.

يدخل خليل أغا مستندا على عصاه إلى إسطبل الخيول، ويتحدث مع نفسه بضرورة محاسبة الظالمين بعد أن يتعافى من مرضه، وتراه ثريا واقفا من بعيد فتشعر بالقلق، وتعود مسرعة إلى حجرتها، وفي الصبح تستأذن ثريا من زوجها للذهاب إلى الغابة، فيأذن لها ويشير لماهر بمراقبتها.

من ناحية أخرى، ينشأ خلاف بين سحر وشقيقتها فاطمة بعد أن علمت فاطمة ببقاء أختها في القرية؛ لأن ذلك يبعدها عن حبيبها ماهر، لكن سحر تؤكد لها أن وجودها لن يحرمها من ماهر، فتبكي فاطمة تأثرا بكلام شقيقتها، ويعود جو الحب بينهما.

يقوم ماهر بمراقبة ثريا، ويكتشف ذهابها إلى منزل جبار أغا، وتتقابل ثريا مع جبار، وتحذره من أن صحة زوجها بدأت في التعافي مما يهدد وجودهما، فتطلب منه الانتهاء من تنفيذ المهمة سريعا، ويطلب نيزار منهما الاقتراب من خليل ليتعرف عليه ويقتله، في الوقت نفسه يمنع خليل ابنته سميرة من الخروج، ويحذرها من اقترابها من يوسف، فتنكر وجود علاقة بينهما، فتشعر بالخوف وتتسلل لمقابلة يوسف لتخبره بكلام والدها.

يقوم داود بحبس زهرة في المنزل، وعندما تذهب نورهان ورجب لزيارتها تكتشف ما حدث لها، فيكسران الباب ويعيداها معهما إلى القرية، وتخبرها أنها حامل في توأم. فيما يعود ماهر إلى خليل، ويخبره بما رآه من وجود ثريا عند منزل جبار أغا، وعند عودتها يسألها عن مكانها، فتخبره أنها كانت في الغابة مما يؤكد له كذبها عليه.

ويستمر الصراع الدائر في الخفاء، فبعد أن بدأ خليل يشك في زوجته، هل يمكنه ذلك من اكتشاف خطتها السرية مع جبار أغا؟ وهل ينجح نيزار في التسلل إلى منزل خليل وقتله؟ وما موقف ماهر الذي يرافق خليل في كل مكان؟ من ناحية أخرى، ما رد فعل داود إذا اكتشف عودة زوجته زهرة إلى قرية كناليكار؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.