EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

الحلقة 106: جبار يخطف سميرة ليلا.. ونزار يبحث عنها

يتناقش العمال معا حول حالة "القهوة" بعد أن طرد خليل يوسف من القهوة، فيقترح عليهم عمر أن يتولوا هم إدارة القهوة، فيوافق العمال، ويطلبون منه أن يكون عمر المسؤول عنها. فيما تعود سحر من الخارج وتخبر فايزة بحضور إياد ونزار إلى المنزل، وتصعد إلى سميرة لتخبرها بقدوم نزار، فتشعر بالفرح وتستعد لاستقباله.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 06 يوليو, 2009

يتناقش العمال معا حول حالة "القهوة" بعد أن طرد خليل يوسف من القهوة، فيقترح عليهم عمر أن يتولوا هم إدارة القهوة، فيوافق العمال، ويطلبون منه أن يكون عمر المسؤول عنها. فيما تعود سحر من الخارج وتخبر فايزة بحضور إياد ونزار إلى المنزل، وتصعد إلى سميرة لتخبرها بقدوم نزار، فتشعر بالفرح وتستعد لاستقباله.

يقرر جبار الرحيل إلى كناليكار دون الاستماع إلى حديث سيد بأن أهالي القرية سينتقمون منه إذا رأوه، من ناحية أخرى يجلس نزار مع إياد برفقة خليل في منزله، فتخرج سميرة برفقة سحر، وترحب بقدوم زوجها نزار وهي تبتسم في وجهه، ويطلب منهم خليل البقاء للمساء.

يسأل إياد عن سبب اختلاف نزار وسميرة، لكن خليل وسحر يتبادلان النظرات، ويقابلان سؤاله بالصمت، في الوقت نفسه تتحدث سميرة بهدوء مع نزار حول خلافهما، ويخبرها أنه لا يتمكن حاليا من اتخاذ قرار.

يتسلل جبار إلى منزل خليل مع سيد وهو متنكر ليدخل غرفة سميرة، ويخبرها أنها طلبت مقابلته ويخطفها، وفي الصباح تلاحظ سحر اختفاء سميرة فتشعر بالقلق عليها، وتبحث عنها في كل المنازل ويتهمها خليل بأنها هربت إلى جبار، لكن سحر تذهب إلى الشرطة مع نزار وإياد وماهر.

تشعر حنان بالقلق لعدم استجابة إياد لاتصالاتها ورسائلها فتخبرها صديقتها أنه لم يعد مهتما بها، من ناحية أخرى تحاول سميرة الاستنجاد وهي تصرخ، لكن جبار يهددها بسلاحه، فتخبره أنها ترغب في العودة إلى القرية لعدم وجود أهمية لوجودها معه.

تجلس لمياء مع زكي -تابع جبار وحارس كهفه- وتطلب منه أن يكون في صفها بدلا من جبار، وتسأله عن مكان جبار وخططه، في الوقت نفسه يطلب الضابط من إياد التزام الحذر خوفا من أن يحاول جبار إيذاءه إذا بدأ في إنشاء السد.

يحضر بكار إلى مكان الجريدة التي يعمل بها ويفاجأ بوجود الصحفيين القادمين من اسطنبول، لكنه يشعر بالخوف منهما، ويرفض الحديث معهما، من ناحية أخرى يقرر نزار البحث عن زوجته سميرة وهو يشعر بأن جبار خطفها.

تقوم سميرة بمغافلة جبار وسيد، وتترك بعض أغراضها في الطريق لترشد من يبحث عنها إلى مكان وجودها. وتستمر الأحداث فهل يتوصل نزار إلى مكان زوجته سميرة؟ وهل تنجح وسيلة سميرة الذكية في إرشاد الشرطة إلى مكانها؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة.