EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2009

الحلقة 102: سميرة تطلب مقابلة جبار.. وماهر يفضح أعمالها

تشاجرت سميرة مع شقيقتها سحر؛ لأنها رفضت أن تتولى إدارة القرية، فرحلت غاضبة وهي تتجاهل صراخ شقيقتها سحر -التي تتألم بسبب اقتراب ولادتها- بينما سافر نيزار برفقة إياد إلى قرية كناليكار لمساعدته في بناء السد الجديد.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 يوليو, 2009

تشاجرت سميرة مع شقيقتها سحر؛ لأنها رفضت أن تتولى إدارة القرية، فرحلت غاضبة وهي تتجاهل صراخ شقيقتها سحر -التي تتألم بسبب اقتراب ولادتها- بينما سافر نيزار برفقة إياد إلى قرية كناليكار لمساعدته في بناء السد الجديد.

يحمل جبار سلاحه ويركض مع سيد للبحث عن أحد رجاله الذين هربوا منه، وبعد رحيل جبار من الكهف يصل كمال ولمياء ويكتشفان عدم وجودهم، فيقررا انتظارهم لحين عودتهم، بينما يحكي نيزار للمهندس إياد سبب ابتعاده عن القرية. وأثناء وقوفهم معا يحضر تابع جبار ويطلب من إياد حمايته، وعندما يحضر جبار يضلله إياد عن الطريق الذي اتبعه تابع جبار، وعند عودة جبار للكهف يتشاجر مع لمياء عندما يجدها ويطلب منها عدم القدوم مجددا.

يقترح مخلص على بكار أن يشارك في كتابة مقال في الجريدة كل أسبوع، بعد أن لاحظ إعجاب الناس بالمقالة التي كتبها سرّا، بينما يخبر نيزار بالهدف الرئيسي من رفض جبار لبناء السد حتى يتمكن من التحكم في مياه القرية، ويخبره أن "سحر" ستساعدهم لكرهها الشديد لجبار، فيتفقا على زيارتها.

يستمع ماهر لحديث سميرة مع يوسف، حول رغبتها في مقابلة جبار لأمر مهم، فيتدخل ويسألها عن سبب رغبتها في رؤيته، فترتبك من وجوده، بينما يشعر عمر بالصدمة عندما يخبره أنور -العامل في القهوة- أن زوجته شاهيناز وابنه علي تعرضا لحادث سيارة وتوفيا معا، فيقف جميع الأهالي لدفنهما ليبكوا على وفاتهما ويبكي عمر على قبرهما لفقدانه ابنه وزوجته.

يتوعد جبار لزوجته لمياء بقتلها أو قتل أعز شخص على قلبها إذا حاولت إبلاغ الشرطة بمكانه، وهو يلمح بأنه من الممكن قتل طفلها، بينما يجلس ماهر مع خليل ويطلب الحديث معه في موضوع مهم، فيسيرا معا ليخبره أن ابنته سميرة كانت تسمع صراخ سحر واختبأت، وأنه رآها مع يوسف وطلبت منه مقابلة عبد الجبار.

تتحدث سحر مع ليلى عن مخاوفها من شقيقتها سميرة، بينما يطلب جبار من تابعه سيد جمع مجموعة رجال شداد ليكون معهم جماعة قطاع طرق ويتمكن من تنفيذ مآربه، وأثناء حديثهما يحضر يوسف ليخبر جبار أغا برغبة سميرة في مقابلته.

يمر خليل على منزل عمر ليأخذه معه خارج المنزل وهو ينصحه بعدم البقاء في المنزل بمفرده حتى لا يتذكر أحزانه. وتستمر الأحداث.. فهل يواجه خليل ابنته سميرة بتصرفاتها السيئة؟ وما ردّ فعل سحر إذا اكتشفت طلب سميرة من يوسف؟ وما هو سبب رغبة سميرة في مقابلة جبار أغا؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.