EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 10: علي يشجع أهل القرية على مواجهة ثريا

بعد أن قامت الشرطة بمداهمة منزل جبار تتمكن من إعادة سحر إلى منزلها، فترفض تقديم شكوى ضد جبار أغا الذي هرب من المنزل أثناء المداهمة، من ناحية أخرى يتمكن بكار من معرفة طريق منزل زهرة، وعندما تنزل إليه يقوم زوجها بضربها فينقذها من يديه وينقلها إلى المستشفى لإنقاذها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 16 مارس, 2009

بعد أن قامت الشرطة بمداهمة منزل جبار تتمكن من إعادة سحر إلى منزلها، فترفض تقديم شكوى ضد جبار أغا الذي هرب من المنزل أثناء المداهمة، من ناحية أخرى يتمكن بكار من معرفة طريق منزل زهرة، وعندما تنزل إليه يقوم زوجها بضربها فينقذها من يديه وينقلها إلى المستشفى لإنقاذها.

تعود سحر إلى منزلها وتكتشف السبب الذي جعل شقيقتها فاطمة تحاول الانتحار، وتخبرها فاطمة بأن والدتها ثريا طلبت من ماهر أن يتزوجها لحل مشكلتها، في الوقت نفسه يشكو داود بكار للشرطة لقيامه بضربه وإنقاذ زوجته.

تقوم الشرطة بالتحقيق مع سيد تابع جبار أغا، وتحاول البحث عنه بعد أن هرب أثناء مداهمة الشرطة للمنزل، بينما يجلس علي مع عمر أمام المدرسة ويتحدث عن عدم قدرتهم على تقديم شكوى ضد جبار، فيبرر عمر موقف عدم تقديم سحر شكوى ضد جبار.

تتشاجر سحر مع والدتها المتسلطة التي تطلب منها الاستعداد للذهاب إلى مركز الاستحمام في الغد، فترفض لأن ذلك يعني -وفق العادات والتقاليد- أن جبار تمكن منها، وذلك لم يحدث في الواقع؛ لكن ثريا تصمم على رأيها حتى لو كان ذلك يعني ضياع شرفها أمام الجميع عندما خطفها جبار.

تعلم زهرة من نتيجة التحاليل أنها لن تستطيع الإنجاب مرة أخرى؛ مما يسبب غضب زوجها، ويتوعد بقتل بكار، في الوقت نفسه تفكر سحر في عدم الانصياع لأوامر والدتها والهرب مع علي إلى مدينة اسطنبول.

يجتمع علي مع أهالي القرية ليقنعهم بضرورة مساعدته لفتح المدرسة، ويشرح لهم أهمية التكاتف معا في وجه طغيان ثريا، في الوقت نفسه تتحدث ثريا مع بناتها وتخبرهن بقرار تزويج ماهر فاطمة، أو تتوعده بالعذاب إذا لم يوافق.

وتستمر الأحداث، فهل يتمكن علي من إقناع أهل القرية بفكرته؟ وما مصيره عندما يقف في وجه ثريا؟ وهل يستطيع ماهر الزواج من فاطمة ليتجنب عذاب ثريا؟ من ناحية أخرى، هل يتمكن داود من الإمساك ببكار وقتله؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة القادمة.