EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

رجله المكسورة قد تمنعه من قصة هوانا 2 خالد أمين: تمردت على نفسي في وعد لزام

وصف الفنان الكويتي خالد أمين تجربته في مسلسل "وعد لزام" الذي عرضته MBC دراما مؤخرا بأنها "تمرد على النفسواعتبرها تجربة جميلة ذكرته بمسلسل "الرحيل" الذي كانت الفنانة سعاد عبد الله إحدى نجماته. وأضاف: "أحب أن أتمرد على نفسي وأجرب.

وصف الفنان الكويتي خالد أمين تجربته في مسلسل "وعد لزام" الذي عرضته MBC دراما مؤخرا بأنها "تمرد على النفسواعتبرها تجربة جميلة ذكرته بمسلسل "الرحيل" الذي كانت الفنانة سعاد عبد الله إحدى نجماته. وأضاف: "أحب أن أتمرد على نفسي وأجرب.

وأوضح أن "العمل لم يقتصر على قصة حب فقط، وإنما تعرض لقيمة أكبر وهي الوفاء بالوعد مهما كانت النتائج، لدرجة أن لزام -الشخصية التي جسدها في العمل- كان من الممكن أن يموت نتيجة لهذا الوعد".

واعترف خالد أمين أنه على الصعيد الشخصي، تعرض لنقض الوعود من الجنسين قائلا: "الكلام كثير والفعل قليل في هذا الزمن".

وكشف خالد أمين أنه واجه صعوبة مع الخيل التي رافقته في مسلسل "وعد لزام" مبينا أن إتقانه ركوب الخيل لم يقلل من مشكلة صعوبة تهيئة الخيل للسقطات والأحداث المفاجئة، وقال: في أعمالنا لا توجد لدينا الخيول المدربة".

وأضاف أن الكسر الذي تعرضت له رجله قد يمنعه من المشاركة في الجزء الثاني من "قصة هوانا" الذي يصور حاليا في البحرين. وأرجع القرار للمخرج والكاتب، قائلا: "لا أعلم إذا كانت ستكتب حلقة خاصة لشخصية رجلها مكسورة، هذا الأمر راجع للمخرج والكاتب".

و اعترف الممثل الكويتي بأن إجادته الأدوار الرومانسية وقصص الحب يرجع إلى قصة حب عميقة عاشها. وقال: "ليس هناك شخص لم يعش قصة حب عميقة، ولكن الفن يتطرق إلى نواقص المجتمع، ففي ستينيات القرن الماضي كانت الأفلام المصرية تتطرق إلى الحب والرومانسية بسبب افتقاد المجتمع للحب نتيجة الوضع السياسي والاجتماعي آنذاك". مضيفا: "لا يستحق الحياة من لا قلب له ولا يستطيع أن يحب، وهذا ما نفتقده في الوقت الحالي".

لا يهوى كرة القدم

وعن أعماله الجديدة، قال: أجسد شخصية رجل ينجرف إلى الخيانة في مسلسل "شوية أمل" الذي يصور حاليا في البحرين، مشيرا إلى أنه ليس بالضرورة أن يرتكب فعل الخيانة شخص سيّئ، وإنما عدم تفكيره في المستقبل قد يجرفه إلى الخطأ والخيانة".

وأضاف: "لا يعني هذا أن الشخصية التي أجسدها سيئة، وإنما تقع في دائرة لوم الذات، لدرجة أنه من الممكن أن تزهق روحه نتيجة هذا اللوم، وهذا دليل على أنه إنسان جيد، ولكنه وقع في ذلك الخطأ".وأشار إلى أن "العمل يناقش بشكل أساسي فكرة أنه كما تدين تدان، وأن الخطأ لن يستمر".

وعن متابعته لمباريات دورة كأس أسيا، أكد أن كرة القدم لا تستهويه، بينما يعشق الصيد البري والبحري وركوب الخيل وتربية الحيوانات المفترسة والغوص، مشيرا إلى أنه يشجع "منتخبه الوطني، لكنه لا يحب كرة القدم ولم يمارسها لسنوات طويلة.