EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2011

الحلقة 6: عمار يقبل بجرح الحب مقابل الاحتفاظ بكرامته

رغم الفارق الاجتماعي والمادي الشاسع بينهما، فإن قلب آلاء دق لعمار الموظف الفقير الذي يعمل عند والدها، واعتقدت أن المال يمكن أن يشتري الحب الذي تريده.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يناير, 2011

رغم الفارق الاجتماعي والمادي الشاسع بينهما، فإن قلب آلاء دق لعمار الموظف الفقير الذي يعمل عند والدها، واعتقدت أن المال يمكن أن يشتري الحب الذي تريده.

عمار من ناحيته، كان يحاول بشتى الطرق تجنب الحديث أو تلاقي النظرات مع آلاء، رغم أن قلبه كان يميل إليها، لكنه كان يدرك أن الفروق المادية والاجتماعية الشاسعة ستكون عائقًا كبيرًا أمام هذه العلاقة.

وفي حلقة حملت عنوان "حقيبة سفرلم تيأس آلاء من محاولاتها لاستمالة قلب عمار، بل حاولت تذكيره بأنه يجب أن يطيعها على أساس أنه موظف عند والدها.

هنا أحس عمار أن البوح بحبه سيكون ثمنه كرامته، لكنه حاول أن يطرد مثل هذه الأفكار من مخيلته، إلا أنه لم يستطع أن ينسى أنه عامل عادي عند والد آلاء.

وفي لحظة ضعف فيها أمام حبه، اتفق مع آلاء على ضرورة الذهاب إلى والدها لطلب يدها منه، لكنه خلال الطريق حاول رسم سيناريو لما سيكون بعد ذلك، وتوصل إلى أن جرح الحب أهون بكثير من التنازل عن كرامته.