EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

مرام "قصر الحب" وزوجها ينفصلان خلال 20 دقيقة.. ويتفقان على كتمان السبب

مرام تكتمت على أسباب الطلاق بسبب ابنها

مرام تكتمت على أسباب الطلاق بسبب ابنها

صُدم الجمهور التركي بخبر طلاق الممثلة "نورجول يشيلجاي" الشهيرة بـ"مرام" في مسلسل "قصر الحب" من زوجها الممثل "جيم أوزر".

  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

مرام "قصر الحب" وزوجها ينفصلان خلال 20 دقيقة.. ويتفقان على كتمان السبب

صُدم الجمهور التركي بخبر طلاق الممثلة "نورجول يشيلجاي" الشهيرة بـ"مرام" في مسلسل "قصر الحب" من زوجها الممثل "جيم أوزر".

وجاء قرار الطلاق -الذي تم بالاتفاق بين الطرفين- سريعا من المحكمة العائلية يوم الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول، حيث صدر الحكم خلال 20 دقيقة، كما منحت نورجول حق ولاية ابنهما عثمان نجاة.

وصرحت مرام للصحفيين الذين حاصروها فور خروجها من المحكمة بالقول: "لقد عملت كل ما في وسعي من أجل زواجي، وسكتُ على أشياء كثيرة بسبب ابني، وسأستمر في الكتمان، كل واحد منا يعرف نفسه جيدا، وبالتأكيد أنا مستاءة وحزينة".

أما زوجها السابق جيم أوزر فقد أجاب على الصحفيين، وقال: "هذا كان من المفترض أن يكون، وأرجو ألا تهتموا بالشائعات التي تتناقلها الصحف، نحن نُكن الاحترام لبعضنا، ولذا لن نتكلم عن هذا الموضوع، وبعض العلاقات تنتهي لأنها يجب عليها أن تنتهي".

كما علق أوزر على موضوع حصول مرام على ولاية ابنهما قائلا: "ابننا يجب أن يقيم عند والدته، وسنكون على الاتصال دائما، كما سأقضي أوقاتا معه".

وكان زواج مرام وجيم تم بشكل مفاجئ عام 2004 على غرار طلاقهما؛ حيث توجها يومها إلى المحكمة وعقدا زواجهما، دون إعلان مسبق ودون حفل، واكتفيا بشاهدين على عقدهما الذي انتهى هو الآخر دون سابق إنذار.

وتسري شائعات في الأوساط الصحفية أن الزوجين وقعا عند الطلاق على اتفاق عدم تناول حياتهما الشخصية والحفاظ على سرية أسباب الطلاق.