EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2009

نجلا أفشت السر وأوصتها بالطفل مرام تكتشف ابنًا غير شرعي لحسام وزواجهما مهدد بالانهيار

العلاقة بين مرام وحسام تزداد سوءًا بعد اكتشاف خيانة الأخير

العلاقة بين مرام وحسام تزداد سوءًا بعد اكتشاف خيانة الأخير

فجَّرت "نجلا" مفاجأةً من العيار الثقيل في وجه "مرام" عندما أخبرتها بأن حسام هو الأب الحقيقي لابنها "رضاقبيل ذهاب الأولى لإجراء جراحة خطيرة، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "قصر الحب" الذي يعرض حصريًّا على MBC4.

فجَّرت "نجلا" مفاجأةً من العيار الثقيل في وجه "مرام" عندما أخبرتها بأن حسام هو الأب الحقيقي لابنها "رضاقبيل ذهاب الأولى لإجراء جراحة خطيرة، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "قصر الحب" الذي يعرض حصريًّا على MBC4.

ففي الوقت الذي قررت نجلا ترك القصر والذهاب إلى منزلها الجديد، وقبل أن تقوم بإجراء جراحة ذهبت لتوصية مرام للعناية بابنها "رضا" إذا حدث لها شيء أثناء الجراحة، وتخبر "مرام" بأن "حسام" هو الأب الحقيقي لابنها رضا، الأمر الذي يتسبب في صدمة كبيرة لمرام الذي اعتبرت أن "حسام" عاش معها في كذبة كبيرة، وأن حياتها تحولت لكابوس وباتت على حافة الانهيار.

وبمعرفة مرام لحقيقة أبوة حسام للطفل رضا، انكشف السر الذي سعت عائلة حسام إلى إخفائه عن مرام لمدة طويلة.

وتصاعدت أحداث المسلسل بعد توتر العلاقات بين حسان وليليا، واقتحام علي بك لحياة سعاد خانوم، وملاحظة حسام وجود علاقة بين أخته ديالا ويامن.

وخلال أحداث الحلقة 55، كشف "بكر" عن حقيقة الفيلا والمزرعة التي أهداها الأغا حسام لنجلا كمكافأة لها لرعايتها له أثناء مرضه بسبب الحادثة التي تعرض لها، واعترفت "نجلا" بذلك للجميع عندما حضروا لزيارتها، بعدما أصيبت بورمٍ وتنتظر إجراء جراحة ضرورية لها.

وتذهب ديالا ومرام بصحبة حسام ويامن إلى حفل عشاء خارج المنزل، ويظهر استياء حسام الشديد من مغازلة يامن لأخته ديالا، وأثناء ذلك يحدث شجار بين حسان وزوجته ليليا، فترك ليليا الحفل وتعود إلى المنزل، ويسعى حسان لمصالحة زوجته وإخبارها أنه لا يريد أن يكون الزواج سببًا في كبت حريته، ويفشل في إصلاح الأمر، ويقرر السفر وترك القصر.

على جانب آخر، تشعر سعاد خانوم بالحيرة الشديدة بعد عرض علي بك عليها الزواج، فيقرر الذهاب إليها رغم رفضها لحضوره إلى القصر، ويؤكد لها أنه اضطر للحضور لأنه يشتاق إليها، وتشعر سعاد خانوم بالارتباك الشديد أمام الخدم، ويزيد ارتباكها عند حضور حسام.

كانت زينب حاولت قتل تامر بعد اغتصابه لها؛ حيث حملت زجاجة وهمّت أن تضربه بها، لولا تدخل أخيها حسام في الوقت المناسب، مانعًا إياها من الإقدام على قتله.

ويسعى تامر إلى تصحيح خطأه مع زينب، ويطلب من والدته الإسراع في طلب خطبتها، حتى لا يصل نبأ اغتصابه لزينب إلى أخويها؛ لأنه متأكد أن ردهما سيكون عنيفا، وبالفعل تطلب والدته من سعاد خانوم طلب مقابلتها، التي ترحب بذلك، ولكنها تطلب منها التأجيل؛ لأن العائلة مشغولة بالحفل المعد لحسان وليليا.

وتدور أحداث مسلسل "قصر الحب" حول حسام الذي ورث ثروةً طائلة عن والده المتوفى، ومرام الرسامة الموهوبة ذات الأحاسيس المرهفة، والمنتمية لعائلة متوسطة الدخل، وتشاء الأقدار أن يلتقي حسام ومرام في نيويورك؛ حيث تنشأ قصة حب قوية بينهما، تنتهي بزواجهما في مدينة نفسهير شرقي تركيا، بالقرب من مسقط رأس حسام.

وعندما يقرّر الزوجان العيش والاستقرار في قصرٍ تاريخيّ قديم تملكه والدة حسام في مدينة أنطالية، تبدأ مرام باكتشاف نمط حياة جديد ومختلف كليّا عن ذاك الذي عاشته في إسطنبول مع عائلتها، لا سيما عندما تكتشف مدى تأثّر حسام بالعادات المتوارثة والتزامه بتقاليد عائلته التي ترأسها والدته القوية والمحافِظة.