EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2009

علي يعرض الزواج على سعاد.. ونجلا تصاب بأورام

يفاجئ علي حبيبته سعاد خانوم بطلب الزواج أثناء عشاء رومانسي؛ فترتبك وتتمنع ولكنه يغريها بأنه سيلف بها العالم في رحلات حب لا ينتهي تنسيها آلام العمر الطويل.. ويلاحظ كل من بالقصر علاقة حب تنمو بقوة بين زينب وصالح؛ فيستنكر أهلها، باستثناء مرام، علاقة ابن الخادم ببنت الأغا وينهره والده خوفا على عمله لديهم.. فيما تصاب نجلا بآلام شديدة في بطنها ويتضح أنها مصابة بأورام وتحتاج لجراحة ضرورية.

يفاجئ علي حبيبته سعاد خانوم بطلب الزواج أثناء عشاء رومانسي؛ فترتبك وتتمنع ولكنه يغريها بأنه سيلف بها العالم في رحلات حب لا ينتهي تنسيها آلام العمر الطويل.. ويلاحظ كل من بالقصر علاقة حب تنمو بقوة بين زينب وصالح؛ فيستنكر أهلها، باستثناء مرام، علاقة ابن الخادم ببنت الأغا وينهره والده خوفا على عمله لديهم.. فيما تصاب نجلا بآلام شديدة في بطنها ويتضح أنها مصابة بأورام وتحتاج لجراحة ضرورية.

كانت تلك أهم أحداث الحلقة 53 من المسلسل التركي المدبلج "قصر الحب"؛ التي عرضت في التاسعة من مساء الثلاثاء, 21 يوليو/ تموز 2009م، بتوقيت السعودية.

بدأت الحلقة بأحاديث حميمة عن الحب والزواج بين سعاد خانوم وعلي؛ انتقلت معهما من السيارة إلى مطعم فخم جمعهما في عشاء رومانسي استرجعا به نزق الشباب، وانتهى بعرض زواج أربك الحبيبة.

على جانب آخر شاركت ليليا عروس حسان الجديدة في أولى حفلاتها مع العائلة، وأثناء الحفل انتابت نجلا آلام في بطنها فلفوها في غطاء وأخذوها إلى المستشفى، ثم اتصلوا بسعاد خانوم وهم يظنونها عند الجيران، وبعد عودة خانوم وصدمتها بأزمة نجلا؛ جلست، الأم العاشقة، أمام المرآة بالروب فوق قميص النوم؛ ثم أزاحت الروب وتطلعت لجسدها وكأنها عادت إلى الشباب.

بكر والد صالح ينهر ابنه بسبب علاقته بزينب؛ خوفا من إغضاب عائلة الأغا منه، ويعرب لزوجته خيرية عن مخاوفه من أن يكون وجع نجلا إجهاضا، ولكن يتضح أنها مصابة بأورام، وأنها تحتاج لجراحة.

تصاب نجلا بالذعر، خوفا من الموت على طفلها رضا، وينتقل الذعر إلى الجميع خوفا على حياتها؛ رغم محاولتهم التخفيف عنها.

وأثناء لعب أطفال العائلة، يحبس رضا ابن نجلا، زينة داخل غرفة فوق سطح القصر، لكنه يخلف اتفاقه معها؛ فبدلا من أن يفتح لها؛ يخبئ المفتاح أسفل "قلة" ماء ويذهب للانفراد بلعبة كانا يلعبانها معا، ثم ينساها في الغرفة.

ترى ماذا يحدث للطفل المحبوسة في غرفة فوق السطح؟.. وماذا سيحدث لنجلا؟.. وهل يتزوج صالح وزينب، أم يخضعا للتقاليد والفارق الاجتماعي؟.. وهل تنتهي علاقة الكهلين؛ علي وسعاد بالزواج، دون اكتراث بحرج العُمر؟.