EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2009

عشاق "قصر الحب": لو مات حسام سنموت وراءه

أكد جمهور المسلسل التركي "قصر الحب" الذي يذاع على MBC4 عشقهم لحسام ولقصة الحب الرومانسية التي تجمع بينه وبين مرام، وأعربوا عن قلقهم من أن يختفي حسام أو يموت في حلقات المسلسل، واعتبروا أن حسام هو "قصر الحب".

أكد جمهور المسلسل التركي "قصر الحب" الذي يذاع على MBC4 عشقهم لحسام ولقصة الحب الرومانسية التي تجمع بينه وبين مرام، وأعربوا عن قلقهم من أن يختفي حسام أو يموت في حلقات المسلسل، واعتبروا أن حسام هو "قصر الحب".

وجاءت تعليقات الجمهور وخوفهم على حسام بعد انفجار سيارته إثر دخوله حقل ألغام، ولا يدري الجمهور ما إذا كانت هذه حقيقة أم خيال أم أن حسام يحلم بالحادث بسبب حالته النفسية التي يمر بها بسبب المشكلة الأخيرة التي يمر بها.

وتعامل الجمهور مع الحادث الذي تعرض له حسام في الحلقة الـ23 من المسلسل وفق سيناريوهات وردود فعل مختلفة، وبلغ بحب المشاهدين لحسام بطل المسلسل أن قال بعضهم بحسب تعليقاتهم على موقع MBC "إنه لو مات حسام، سنموت وراءه وبرروا ذلك بأن " المسلسل مرتبط بحياته ولو اختفى أو مات فهذا يعني أن المسلسل انتهى".

وأعرب أخرون عن قلقهم على حسام وحاولوا وضع تفسيرات لاحتمالات نجاته رأوا أنه لو كان تعرض لحادث فإنه بالتأكيد سيتمكن من القفز من السيارة قبل أن تنفجر به، كما أعربوا عن اعتقادهم أنه " مازال حيا حتى يستكمل قصة حبه الجميلة مع زوجته مرام".

وفي سيناريو ثالث أجمعت فرقة أخرى من الجمهور على أن الحالة النفسية السيئة التي يمر بها حسام بعد اعتدائه الأخير على مرام بسبب شكه في وجود علاقة بينها وبين يامن شريكه السابق في أعماله وشركاته جعلته يتخيل أمورا لا تحدث في الواقع أو أنه نائما يحلم بكابوس من أثر السهرة الأخيرة مع علي حمزة والتي أفرط خلالها في شرب الخمور.

وتنبع مشاعر القلق التي تسيطر على جمهور "قصر الحب" خوفا على مصير حسام من ارتباطهم به وعشقهم لمتابعة قصة الغرام الرائعة بينه وبين مرام، وأنهم يريدون بقاءه على قيد الحياة حتى يستمر الحب في "قصر الحب".

وفي سياق آخر أعرب الجمهور عن استنكارهم لسلوك يامن ومحاولاته الخبيئة للتفريق بين الحبيبين، عن طريق استغلال عشق حسام لمرام وغيرته الكبيرة عليها ومحاولة إدخال الشك إلى قلب حسام مما قد يدفعه لافتعال مشكلات مع مرام قد تقوده في النهاية إلى اتخاذ قرار الطلاق.

واستشهد الجمهور بمواقف يامن ومحاولاته إظهار اهتمامه بمرام وتشجيعها للاستمرار في موهبة الرسم وتوفيره كافة الإمكانيات لذلك، وتأخره معها في أماكن الرسم بحجة العمل. ورأى الجمهور يدعمه تأكيد جهاد -زوج أخت مرام- ليامن بأنه يحب مرام، إلا أنه طالبه بالابتعاد عنها، لأنها هي وحسام يعشقان بعضهما البعض بجنون، ومن الأصلح له ولهما أن يترك العلاقة تستمر بينهما.