EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2009

جمهور "قصر الحب": المرأة تضع الحب أولا قبل الاحترام

رفض جمهور وعشاق مسلسل "قصر الحب" أن يكتفي الرجل باحترام المرأة دون أن يشعرها بحبه، وأكدوا أن هذا النوع من الرجال مرفوض تماما ولا تفضله المرأة، وأشاروا إلى أن تعبير الرجل عن احترامه للمرأة؛ زوجة وأما وبنتا وأختا، دون إبداء أية مشاعر حب تجاه المرأة لا يكفي للحصول على حبها وتفضيلها دون سواه.

رفض جمهور وعشاق مسلسل "قصر الحب" أن يكتفي الرجل باحترام المرأة دون أن يشعرها بحبه، وأكدوا أن هذا النوع من الرجال مرفوض تماما ولا تفضله المرأة، وأشاروا إلى أن تعبير الرجل عن احترامه للمرأة؛ زوجة وأما وبنتا وأختا، دون إبداء أية مشاعر حب تجاه المرأة لا يكفي للحصول على حبها وتفضيلها دون سواه.

وكانت صفحة مسلسل "قصر الحب" على mbc.net قد طرحت استفتاء حول أي نوع من رجال تفضله المرأة، ودارت محاور الاستفتاء حول هل تفضل المرأة الرجل الذي يشعرها بحبه وإن كان كثير النزوات، أم الرجل الذي يحترمها حتى وإن كان فاشلا في التعبير عن حبه، أم أن المرأة تفضل الرجل الذي يحترمها وفي ذات الوقت يكون ماهرا في التعبير عن حبه لها بكل الوسائل.

وجاءت ردود الجمهور على الأسئلة على النحو التالي، 11.34 % من الجمهور أيدوا أن يكون الرجل ماهرا في التعبير عن حبه للمرأة، حتى وإن كان كثير النزوات، لافتين إلى أن نجاحه في إشعار المرأة بحبه لها يجعلها أكثر تسامحا مع أخطائه ونزواته.

أما 4.57 % من عشاق المسلسل فقد أكدوا رفض المرأة التام لنوع الرجال الذي يحترم المرأة فقط ويكون فاشلا في اجتذاب عواطفها وإشعارها بحبه واللعب على أوتار عواطفها، وأشاروا إلى أن هذا النوع من الرجال لا يجد له حظا بين النساء، باعتبار أنه بسلوكياته هذه قد يصيب المرأة بالملل ويصيب علاقتهما بالجمود.

أما النسبة الأخيرة، ورأي غالبية جمهور وعشق مسلسل "قصر الحب" هو أن المرأة دائما ما تفضل الرجل الذي يحترمها ويقدرها ويحتوي مشاعرها، وفي نفس الوقت يملك ملكة توظيف كلماته وسلوكياته في التعبير عن حبه تجاهها، وقال بذلك نحو 84.09 % من الجمهور الذين صوتوا على استطلاع الرأي على الصفحة الخاصة بالمسلسل على mbc.net.

وكانت زينب -شقيقة حسام- قد أثارت تلك القضية حينما أعربت عن حيرتها ما بين صالح وتامر؛ حيث اعتبرت أن "تامر" يشعرها بأنوثتها ويتعامل معها كأنها امرأة ناضجة ويحترم تصرفاتها، إلا أنها لا تستطيع أن تثق فيه على الإطلاق؛ نظرا لأنها تشك في أنه متعدد العلاقات النسائية.

بينما رأت أن صالحا يحترمها ويقدرها، إلا أنه يتعامل معها كطفلة صغيرة، ودائما ما يتشاجر معها ويلومها على تصرفاتها، ولا يتعامل معها كامرأة ناضجة، ورغم ذلك فهي تثق فيه وتثق في مشاعره ناحيتها، إلا أنها تحتاج منه أن يعبر لها عن حبه بالكلمات والأفعال.

إلا أن مجريات الأحداث أثبتت أن شكوك زينب وحيرتها بين الشخصين لا محل لها؛ حيث إن شكوكها في تامر وعدم ثقتها فيه كانت في محلها، حتى إنها في اللحظة التي قررت أن تختار صالحا وقعت ضحية لكلمات تامر الذي استدرجها في مكان بعيد، وما إن انفرد حتى تمكن من السيطرة عليها واغتصابها، مما أصابها بحالة نفسية سيئة، ترتب عليها كراهية شديدة لتامر، وقررت ألا تكون هي الضحية على طول الخط ورفضت الزواج منه مطلقا.

يذكر أن مسلسل "قصر الحب" يعرض يوميا من السبت إلى الأربعاء على MBC4 في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية.