EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 6: نجلا تستعين بالسحر للتفريق بين مرام وحسام.. وتكشف سر ولدها

بدأت أحداث الحلقة السادسة من مسلسل قصر الحب -الذي يعرض يوميّا على شاشة 4MBC، في تمام التاسعة مساء بتوقيت السعودية- عندما عبرت مرام عن ضيقها من قيود الزواج بعد أن أصبحت سجينة قصر العريشة فلا تستطيع أن تغادره إلا في أضيق الحدود.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 6: نجلا تستعين بالسحر للتفريق بين مرام وحسام.. وتكشف سر ولدها

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 مايو, 2009

بدأت أحداث الحلقة السادسة من مسلسل قصر الحب -الذي يعرض يوميّا على شاشة 4MBC، في تمام التاسعة مساء بتوقيت السعودية- عندما عبرت مرام عن ضيقها من قيود الزواج بعد أن أصبحت سجينة قصر العريشة فلا تستطيع أن تغادره إلا في أضيق الحدود.

ونصحتها أختها بعدم إخبار أي شخص بحقيقة مشاعرها كي لا تثير غضب زوجها حسام.

واعتبر زوج أخت مرام أن عائلة حسام هي العائلة الأقوى على الإطلاق فلا أحد يستطيع العمل في المنطقة إلا بموافقتهم، في حين عبر حسام عن تفاؤله لمستقبل منطقتهم، لا سيما أن والده الراحل قد بدأ محاولات كبرى لإصلاحها.

ودبرت زينب أخت حسام موعدا للقاء حبيبها سرا، في حين ادعى حيدر خادم العائلة أنه لم يعرف بأن من التقى بهم هم رجال عائلة حمزة المنافسة لهم والتي بينها وبين عائلة حسام ثأر قديم.

وكانت والدة حسام قد اتهمت عائلة حمزة باغتيال زوجها بالرغم من موافقته على زواج ابنته ديالى من عثمان أحد أفراد عائلة حمزة، ليغلق ملف الثأر بين العائلتين، ولكن مقتل والدها فجر قضية الثأر ثانية، ما تسبب في مقتل زوجها عثمان أيضا.

وحذر كبير عائلة حمزة حليفه حيدر من أن يخرجه من حسام من قصره لكن الخادم الخائن طمأنه وأكد له أن عائلة حسام تثق به ولا يمكن أن تبادر بطرده.

وكشفت نجلا عن مأساة ابنها الذي أنجبته من سيدها حسام لكنه يتربى مثل الخدم في منزل والده لأن سعاد والدة حسام رفضت الاعتراف به.

واعتبرت نجلا أنها تشعر بأنها ميتة بعد أن فقدت الإحساس بطعم الحياة وذلك قبل أن تلجأ لجدتها الساحرة الخبيرة لتستعين بسحرها للتفريق بين مرام وحسام.

وسقطت مرام مغشيا عليها ليخبرها الطبيب بأنها حامل، في حين حذرها والدها من تسرعها بإنجاب طفل وهي ما زالت عروسه جديدة.

وانتهت أحداث الحلقة عندما أكد حسام لزوجته أن والدها يشعر أن زواجهما مجرد نزوة لذلك لا يرحب بإنجابهما طفلا.

وتدور أحداث مسلسل "قصر الحب" حول حسام الذي ورث ثروة طائلة عن والده المتوفى، ومرام الرسامة الموهوبة ذات الأحاسيس المرهفة، والمنتمية لعائلة متوسطة الدخل وتشاء الأقدار أن يتقابل حسام ومرام في نيويورك؛ حيث تنشأ قصة حب قوية بينهما تنتهي بزواجهما في مدينة نفسهير شرقي تركيا، بالقرب من مسقط رأس حسام.

وعندما يقرّر الزوجان العيش والاستقرار في قصرٍ تاريخيٍّ قديم تملكه والدة حسام في مدينة أنطالية، تبدأ مرام باكتشاف نمط حياة جديد ومختلف كليًّا عن ذاك الذي عاشته في اسطنبول مع عائلتها، لاسيّما عندما تكتشف مدى تأثّر سليمان بالعادات المتوارثة، والتزامه بتقاليد عائلته التي ترأسها والدته القوية والمحافِظة.