EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

الحلقة الـ68: يامن يواصل دس سمومه لتوتير العلاقة بين حسام ومرام

يؤكد حسام لمرام أنه متضايق جدا من القصة التي حكت له إياها مادلين وأنه غير راض عن تصرفات أمه وسيتحدث معها ليضع حلا لهذه القضايا، وتطرق الحوار بينهما حول علاقة يامن وديالي فأكد لها حسام أنهما أحرار في تحديد مصير العلاقة بينهما، وأكدت له مرام أن يامن يحب ديالي، وأنه يجب على حسام أن يخرج الشكوك من قلبه وعقله حول وجود علاقة بين يامن ومرام، إلا أن الأمر يبدو أنه لم يرق لحسام في احتمال لاستمرار شكوكه حول وجود مثل تلك العلاقة.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

الحلقة الـ68: يامن يواصل دس سمومه لتوتير العلاقة بين حسام ومرام

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 68

تاريخ الحلقة 11 أغسطس, 2009

يؤكد حسام لمرام أنه متضايق جدا من القصة التي حكت له إياها مادلين وأنه غير راض عن تصرفات أمه وسيتحدث معها ليضع حلا لهذه القضايا، وتطرق الحوار بينهما حول علاقة يامن وديالي فأكد لها حسام أنهما أحرار في تحديد مصير العلاقة بينهما، وأكدت له مرام أن يامن يحب ديالي، وأنه يجب على حسام أن يخرج الشكوك من قلبه وعقله حول وجود علاقة بين يامن ومرام، إلا أن الأمر يبدو أنه لم يرق لحسام في احتمال لاستمرار شكوكه حول وجود مثل تلك العلاقة.

ويواجه حسام أمه بما قالته له مادلين وهنا تغضب عليه وتؤكد له أنه لا يجرؤ أحد على أن ينال من سمعتها ولا من كبريائها واعتزازها بنفسها، إلا أن حسام لم يعجبه الكلام وطالبته بأن تعي لتصرفاتها وتضع حدا لعلاقتها مع علي حمزة بدلا من كثرة الكلام وانتشار الشائعات، وفي مقابلة بين علي وسعاد يؤكد لها على ضرورة أن يتزوجا ويعيشا حياتهما كيفما شاءا إلا أنها أكدت أنه يبدو أن الأيام والظروف ستمنعهما من السعادة والحياة بالطريقة التي يريدانها، وأخبرته بما فعلت مادلين وتعصب علي وأكد لها أن مادلين لن يكون لها مكان منذ اليوم.

وعلى صعيد طلب يامن يد ديالي، تتناقش ياسمين مع يامن وتستنكر تصرفه وتؤكد له كيف له أن يطلب يد ديالي وهو يحبها، في حين إنه يعشق مرام، وهنا يبدو على يامن الضيق ويؤكد لها بحب ديالي إلا أنه بدا عليه أنه يخالف حقيقة مشاعره، وقد تشهد الحلقات المقبلة إعطاء تفسير ومبرر لإقدام يامن على طلب الزواج بديالي.

وشهدت الحلقة الـ68 اليوم الإثنين الـ10 من أغسطس/آب 2009 من مسلسل "قصر الحب" كلمات وتعليقات وتلميحات قاسية حول احتمالات وجود علاقة بين صالح وزينب، وشعرت فاطمة أم صالح وأبوه بكر بالقلق وألمحوا إلى ضرورة التزام الخدم في المنزل بحدود العلاقة مع عائلة حسام، وألا يتجاوزوها بأي حال من الأحوال، مما أثار غضب صالح وجعله يخرج متأثرا بموقف أبيه الذي يبدو أنه طعنه في كبريائه حينما سماه من خدم المنزل، مما قد يثير كثيرا من الأزمات في المستقبل، خاصة عندما يعلم الجميع أن صالح وزينب متزوجان.

ويبدو أن حلقة اليوم تستحق أن يطلق عليها حلقة "المشكلات وتفجر الأزمات"؛ حيث صارح حسان شقيقه حسام بأنه يريد أن يأخذ منزلا خاصا بعيدا عن القصر، ويغضب منه حسام كثيرا ويؤكد له أن يريد بذلك الهروب من القصر ويتركه وحيدا في مواجهة المشكلات التي تعصف بقصر الحب، وأكد له أنه يريد أن يجمع العائلة ويحافظ عليها وأنه برغبته هذه قد يفرق العائلة ويضر بها.

ويبدو أن يامن لن يكف عن دس السم في العلاقة بين مرام وحسام؛ حيث أكد لمرام أن موهبتها الفنية تحتاج إلى أن يراها الآخرون بدلا من أن تظل حبيسة هذه الضيعة ولن يسمع بها أحد على الإطلاق، واقترح عليها أن تذهب للبيت الذي اشتراه وأهداه لابنتها حياة حتى تكون في فراغ ويكون لديها المكان لتستطيع الرسم بعيدا عن الزحام في قصر عائلة حسام وتعجب مرام بالفكرة.. فهل تستطيع أن تخبر حسام بهذا الرأي الجديد؟ وماذا سيكون رد فعله خاصة أنه عانى هذه الحلقة من المفاجآت واتجاه أعضاء القصر للانفصال؟